"السعودية للنشر المتخصص" تطلق مجلتي "دوموس" و" مدام فيغارو" العربيتين

أطلقت الشركة السعودية للنشر المتخصص إحدى شركات المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق العدد الأول من مجلتي "دوموس" و" مدام فيغارو" العربيتين يأتي العدد الأول من مجلة "دوموس" العربية، باتفاق مع شركة Editoriale Domus الإيطالية، الناشر لمجلة Domus العالمية، التي تعد أهم مرجع للمعماريين والمصممين في العالم منذ ما يزيد على 81 عاماً. وتعد مجلة "دوموس" العربية علامة بارزة في مسيرة النشر المتخصص الإعلامية، وخطوة وثابة في صناعة محتوى متخصص ومتميز يلبي احتياجات المهتمين بالعمارة المعاصرة والتصميم الداخلي والفنون، وتعزز ريادة الشركة السعودية للنشر المتخصص في مشاريعها الإعلامية العالمية وهي تتحول إلى قابضة. وستسهم المجلة الجديدة في تنويع مصادر المحتوى العالمي المتخصص، الذي توفره الشركة لبيئة الأعمال B2B. #2# وتمثل مجلة "دوموس" العربية إضافة جديدة لنشاط الإصدارات المرخصة في الشركة السعودية للنشر المتخصص، وفق الدكتور عزام بن محمد الدخيِّل، الرئيس التنفيذي للمجموعة، والتي تستهدف إصدار النسخ العربية لأهم 50 مطبوعة متخصصة حول العالم، وإبرام عقود الامتياز مع كبار الناشرين حول العالم. وستطلق الشركة خلال الفترة المقبلة مجلات أخرى تشمل مجلة Parents التي تعنى بصحة الأم والطفل، وBetter Homes and Gardens المتخصصة في التصميم الداخلي والديكور، ومجلة Quattroruote المتخصصة في عالم السيارات، ومجلة Robb Report التي تعد من أفخم المجلات في العالم. في سياق متصل أكد محمد بن محمود العمر المدير التنفيذي للشركة السعودية للنشر المتخصص أن مجلة "دوموس" العربية تعد أول إصدار للشركة، وهي تستهدف بيئة الأعمال وتؤسس لها بالتعاون مع بعض الشركات الشقيقة في المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق. وسيراعي أسلوب العمل التحريري تحقيق التوازن في المحتوى، عبر توفير موضوعات تتعلق بالمنطقة العربية يشارك في إعدادها طاقم تحرير كفؤ ومتميز تابع للشركة، وترجمة موضوعات منتقاة من المجلة الإيطالية الأم بما يتماشى مع اهتمامات المتخصصين في مجال العمارة والتصميم واحتياجاتهم. وأشار العمر إلى أن المجلة في طبعتها العربية سيكون لها دور كبير أيضًا، في التعريف بالعمارة العربية عالميًا، وبالمشاريع الكبرى التي تشهدها المنطقة. ولقد أفرد العدد الأول من مجلة "دوموس" العربية تحقيقاً موسعاً حول المخطط الهيكلي والاستراتيجي لمدينة الرياض، والرؤية المستقبلية للواقع المعماري فيها خلال السنوات الخمسين المقبلة تحت عنوان: "الرياض 2060"، إلى جانب تحقيقات تتناول قوى التجديد في العمارة، وتقنية التصميم الرقمي وأثرها في العمارة التقليدية، وعرضًا لمشروع مركز الملك عبد الله المالي، وآخر لمجمع الشاطئ الغربي في قطر، وتقارير تتعلق بفكر بعض المعماريين والفنانين البارزين وتوجهاتهم، والذين أسسوا مدارس خاصة بهم في العمارة والتصميم والفنون. وفي السياق ذاته، أطلقت الشركة السعودية للنشر المتخصص، إحدى شركات المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، العدد الأول من مجلة مدام فيغارو Madame Figaro العربية، باتفاق مع مجموعة Société Figaro إحدى أكبر المجموعات الإعلامية الفرنسية والأوروبية، التي تشكل إضافة متميزة إلى مطبوعات الشركة ومنتجاً إعلامياً يخاطب المرأة العربية عالية التعليم والثقافة في جميع ما يهمها في أمور جمالها وتجميلها وأزيائها وثقافتها. وتنضم مجلة "مدام فيغارو" العربية إلى الطبعات الأخرى للمجلة التي تصدر في 12 لغة تطبع وتوزع في 32 بلدًا حول العالم. ويؤكد صدور المطبوعات المرخصة من "النشر المتخصص" التوجه الاستثماري الاستراتيجي الذي تأخذ به الشركة في تعزيز مصادر النمو وفتح أسواق جديدة بمنتجات إعلامية جديدة. وستعقب المطبوعة الجديدة مطبوعات أخرى تعد إضافة متميزة لمطبوعات المجموعة عمومًا، كما أنها تعزز من دورها في صناعة المحتوى الذي تبوأت فيه الصدارة على مستوى المنطقة. وسيسهم المشروع الجديد في تعزيز خطط المجموعة في تنويع مصادر دخلها، بما يساعد على تنمية استثمارات المجموعة، وزيادة ربحيتها، ويعكس حرص المجموعة على الحفاظ على دورها القيادي في الإعلام العربي. وذكر الدكتور عزام بن محمد الدخيَل الرئيس التنفيذي للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، أن صدور العدد الأول من مجلة "مدام فيغارو" العربية ينسجم مع خطط الشركة السعودية للنشر المتخصص الرامية إلى تنويع تجربتها الإعلامية في أفق عالمي، وإثراء صناعة المحتوى الذي يستهدف قارئيه ومعلنيه على نحو تراعى فيه احتياجات السوق العربية ومتطلباتها، وتلتزم من خلاله بالمعايير المهنية المنسجمة وثقافة المجتمع العربي. كما تمثل "مدام فيغارو" العربية إضافة جديدة في أعمال الإصدارات المرخصة، التي تقوم بها الشركة السعودية للنشر المتخصص، التي تنشط لإصدار النسخة العربية لأهم 50 مطبوعة متخصصة حول العالم. ولقد بدأ ذلك بإصدار مجموعة من مجلات ديزني العالمية باللغتين العربية والإنجليزية، وتستعد خلال الفترة المقبلة لإطلاق مجموعة أخرى من المجلات تلبي احتياجات القارئ في جميع دول العالم العربي. إلى ذلك أوضح محمد بن محمود العمر المدير التنفيذي للشركة السعودية للنشر المتخصص، أن مجلة "مدام فيغارو" العربية تنسجم وخطط الشركة في إطلاق مطبوعات عالمية تميزت بقبول قاعدة عظيمة من القراء والمعلنين، وتحظى في الوقت نفسه بالمرجعية من حيث ثقة القراء بمحتواها الذي يلبي مطامحهم المعرفية والثقافية. وقال: "إن المجلة الجديدة تخاطب المرأة العربية المتطلعة إلى مرجع متكامل لعالم الأزياء والجمال والتجميل، والثقافة، وأسلوب الحياة العصري، مع حرصنا على أن تكون أداة ثقافية رفيعة المستوى، تفتح آفاق قرائها على تجارب إنسانية متنوعة"، مشيراً إلى أن أسلوب العمل التحريري سيراعي تحقيق التوازن في المحتوى، من خلال توفير موضوعات صحافية تهم القارئ العربي واصطفاء موضوعات من النسخة الفرنسية الأم تضيف إلى القارئ العربي تجربة ثقافية جديدة تتوافق والقيم الثقافية لقرائنا. وحفل العدد الأول من مجلة "مدام فيغارو" العربية بجملة من الموضوعات البارزة، فاستضافت المجلة على غلافها وزيرة الثقافة والإعلام البحرينية الشيخة مي آل خليفة ضمن حواراتها التي شملت، أيضًا، البرلمانية العمانية رحيلة الريامي، ووزيرة تطوير القطاع العام الأردنية نانسي باكير. كما قدم العدد الأول من المجلة تقريرًا موسعًا حول أبرز عواصم التسوق في العالم والمنطقة، وموضوعات أخرى تتعلق بالثقافة، والأزياء، والجمال. يذكر أن مجلة "مدام فيغارو" صدرت في طبعتها الفرنسية الأولى في سنة 1984 واحتلت منذ ذلك التاريخ صدارة المجلات الفرنسية النخبوية الموجهة إلى القارئة المتميزة ذات الثقافة والتعليم العاليين ثم تتابع إصدارها بلغات مختلفة في مجموعة كبرى من دول العالم، آخرها الطبعة العربية التي توزع في جميع دول العالم العربي.
إنشرها

أضف تعليق