الرياضة

الشباب يبطل مغامرة الفتح.. والحزم يطرد الاتفاق

أبطل فريق الشباب لكرة القدم مغامرة نظيره الفتح على ملعب الأمير عبد الله بن جلوي في الأحساء بعد أن تغلب عليه بشق الأنفس بهدف سجله الكويتي أحمد عجب (68)، شاقا طريقه إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ولي العهد، في حين فجر الحزم مفاجأة من العيار الثقيل بإقصائه ضيفه الاتفاق من المسابقة بفوزه عليه بهدفين دون مقابل سجلهما ذياب مجرشي (14)، ووليد الجيزاني من ركلة جزاء (64). وسيلتقي الحزم والشباب الأحد المقبل في الدور نصف النهائي من المسابقة. في الأحساء، اتضح منذ بداية المباراة رغبة الشباب في الفوز التأهل، بيد أنه كان حريصا ألا يدخل شباكه هدفا، ولا سيما أن خصمه فجر مفاجأة في دور الـ 16 عندما تغلب على الأهلي. #2# وكاد القاضي يضرب شباك الفتح بهدف السبق، إلا أن براعة الحارس محمد البخيتان حرمته من تحقيق مراده، وتألق الأخير في التصدي لتسديدة حسن معاذ أيضا، واستبسل في التصدي لتسديدة أخرى من عبد الله شهيل لتعود إلى عبده عطيف الذي سددها بيد أن الحارس الفتحاوي أمسكها. وكان الشباب قد تلقى صفعة قوية بإصابة مدافع ماجد العمري في الرباط ترك على إثرها الملعب، ودفع مدربه الأرجنتيني إنزو هكتور بصالح صديق بدلا عنه. نوع الشباب في غزوه ميمنة وميسرة وعمقا إلا هجماته تتكسر عند أقدام الدفاع الفتحاوي ومن خلفه الحارس البخيتان الذي تصدي لكرتين خطرتين الأولى من كماتشو والأخرى من عجب. تنفس الشباب الصعداء بعد أن لعب كماتشو كرة عرضية وثب لها عجب وطعنها برأسه هدفا (68). وفي الرس، فرض الحزم سيطرته على وقائع المباراة، قابله تراجع اتفاقي معتمدا على الهجوم المرتد السريع بقيادة البرنس تاجو، وصالح بشير. ولم تمر سوى 14 دقيقة حتى ضرب الحزم شباك الاتفاق بهدف مباغت، عندما نفذ مشعل الموري ضربة ركنية وارتقى لها ذياب مجرشي وأسكنها المرمى هدفا. من هنا، انتفض الاتفاق بحثا عن التعادل، وشكلت هجماته خطرا على الحارس سعيد الحربي، واضطر التونسي عمار السويح إلى إخراج الموري بسبب إصابته وزج بالمغربي كريم الدافي واصل الاتفاق ضغطه للبحث عن هدف التعديل، قابله دفاع حزماوي مستميت معتمدا على الهجمات المرتدة السريعة، وأطلق بشير كرة قوية من خارج الصندوق اعتلت العارضة. وفي الشوط الثاني، واصل الاتفاق ضغطه، قابله استبسال حزماوي الذي نجح في تعزيز تقدمه بهدف آخر عندما مرر فؤاد المطيري الكرة إلى الجيزاني الذي تعرض إلى إعاقة من الحارس حسين شيعان لم يتوان الحكم الدولي خليل جلال من احتسابها ركلة جزاء انبرى لها الجيزاني لها بنجاح (64). وطرد الحكم جلال المغربي صلاح الدين عقال بإيعاز من مساعده فايز الكابلي بعد احتكاكه مع لاعب حزماوي، وكان الاتفاقيون قد احتجوا على إلغاء الهدف الذي أحرزه راشد الرهيب من تسديدة من خارج الصندوق بحجة وجود تسلل على تاجو.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة