تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأحد 13 صفر 1430 هـ. الموافق 08 فبراير 2009 العدد 5599
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2080 يوم . عودة لعدد اليوم

تشخيص المرض في أطواره الأولى يساعد على تفادي الجلطات القلبية

د. سعادة: جهاز CT-Scan الجديد يغني عن القسطرة التشخيصية ويقوم بتصوير شرايين القلب دون ألم أو تخدير

صورة ثلاثية الأبعاد تظهر الشرايين بكل وضوح.

صورة ثلاثية الأبعاد تظهر الشرايين بكل وضوح.

لقطة توضح الشريان الأيمن والشريان الأيسر للقلب.

شهدت السنوات القليلة الماضية تقدماً طبياً كبيراً في علاج أمراض القلب وكذلك تطورات الأجهزة الطبية ذات التقنيات الحديثة التي ساعدت كثيراً على اكتشاف وتشخيص الأمراض بشكل دقيق ومبكر ومن ثم العلاج، ونظراً لأهمية الموضوع فقد اخترنا أحد هذه الأجهزة للتحدث عنه وشرح أهميته للقراء وهو أحدث أجهزة التصوير المقطعي بالكمبيوتر "كاردياك سي تي سكان" Cardiac C.T Scan VCTXT 64 Slices"، وهو أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا الطبية في مجال التصوير الطبقي الخاص بدراسة شرايين القلب. قمنا بإعداد هذا الحوار تزامناً مع الدورة الخاصة المكثفة عن تصوير شرايين القلب بالتصوير الطبقي وهي الأولى من نوعها في منطقة الخليج، وستتضمن إلقاء محاضرات خاصة وشرح وافيا عن التعريف بجهاز تصوير شرايين القلب ومقدمة عن التصوير الطبقي وأمراض القلب التي يتم كشفها عن طريقه ودوره في كشف تكلسات وتضييق شرايين القلب في يوم الخميس 17 من صفر 1430 الموافق 12 شبا ط (فبراير) 2009 من الساعة 12 إلى 7 مساء والمقامة في مركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي.

فكان لنا هذا اللقاء مع الدكتور موسى سعادة رئيس قسم الأشعة والدكتور جمال عطاونة استشاري أمراض القلب في مركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي للتعرف على هذا الجهاز وما يميزه.

يفيد مرضى القلب بعد التدخلات الجراحية

د. موسى .. ما الذي يميز هذا الجهاز عن أجهزة التصوير المقطعية الأخرى؟

يغني هذا الجهاز تماماً عن القسطرة التشخيصية للقلب والمعروفة بأخطارها العديدة، حيث أصبح في الإمكان تصوير وتشخيص أمراض شرايين القلب من تكلس وتضييق ثم تحليلها بالأبعاد الثنائية والثلاثية والرباعية ومن ثم اتخاذ الخطوات اللازمة للعلاج وتفادي الجلطات القلبية، لذا فهو مفيد جداً في فحص مرضى القلب بعد العمليات والتدخلات الجراحية مثل تركيب الشبكات وتغيير شرايين القلب وذلك بشكل دوري وروتيني دون أي مشكلات، وكل ذلك دون تدخلات جراحية ودون الحاجة إلى التخدير والتنويم في المستشفى.

د.موسى سعادة

يشخص شرايين القلب بكمية إشعاع منخفضة جداً

عادة ما نلاحظ أن الأجهزة الحديثة تتميز عن مثيلاتها من الأجيال السابقة بالسرعة، فماذا عن سرعة هذا الجهاز؟

في الحقيقة أن سرعة الجهاز تعد من ميزاته المهمة ويتمثل ذلك في السرعة الفائقة خلال خمس ثوان فقط لتصوير القلب، والدقة المتناهية والوضوح العالي في تصوير أمراض شرايين القلب وذلك للتقنية الحديثة الموجودة المتمثلة في 64 لاقطا إلكترونياً، حيث يمكن رؤية وفحص الشرايين الدقيقة التي لا يتعدى قطرها 1 ملليمتر، إضافة إلى أن الجهاز الجديد يقوم بتشخيص ودراسة شرايين القلب مستخدماً كمية إشعاع منخفضة جداً بمعدل خمسة ميلليسيفرات للحالة وهذا أقل بكثير من الإشعاع المترتب على القسطرة القلبية المعروفة، وهو أيضاً يصدر درجة أشعة منخفضة جداً تقل عن الأجهزة المشابهة بنسبة 70 في المائة، كما أنه عند استخدام الجهاز يحتاج المريض إلى نسبة أقل من الصبغة الملونة لفحص الشرايين، إضافة إلى أن الجهاز يحتوي على طاولة تتحمل وزناً حتى 227 كيلو جراماً ويوافر إمكانية تصوير المريض بطول مترين، وهذه نقطة مهمة لتصوير الشرايين القلبية للمريض وشرايين البطن والأطراف السفلية في آن واحد وبكمية الصبغة الملونة المعطاة نفسها.

تشخيص المرض في أطواره الأولى لتفادي الجلطات القلبية

د. جمال، كيف يمكن للجهاز تفادي الجلطات القلبية، وما أهداف الفحص؟

تشخيص المرض في أطواره الأولى بالفحص يمكنه من تفادي الجلطات القلبية وذلك قبل ظهور الأعراض في الحالات الآتية (ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهنيات في الدم، ارتفاع ضغط الدم، مرض السكر، التدخين، الوراثة، السمنة) ويفيد أيضاً في تشخيص الحالات ذات الأعراض الغامضة مثل (آلام الصدر غير المقنعة، ضيق التنفس دون سبب واضح، الإرهاق الشديد). كما يستخدم الفحص في حالة الالتباس أو عدم التأكد من الفحوص الأخرى، إضافة إلى رغبة بعض الأشخاص التأكد من سلامة الشرايين.

د.جمال عطاونة

يكشف مبكرا الجلطات الرئوية القاتلة وسرطانات الرئة

وهل يفيد هذا الجهاز شريحة أخرى من المرضى غير مرضى القلب؟

بالتأكيد نعم، لأن الجهاز له القدرة أيضاً على تصور شرايين الجسم كافة مثل الرأس والرقبة والصدر (الأبهر) والبطن وشرايين الكلى بسرعة لا تتعدى عشر ثوان وبدقة متناهية أيضاً، كما أن الجهاز يفيد مرضى السكري في تصوير شرايين الأطراف السفلية وشرايين البطن في فحص واحد، وهو أيضاً يساعد على الكشف المبكر والدقيق عن الجلطات الرئوية القاتلة وعن سرطانات الرئة حتى يتسنى علاجها في مراحلها الأولى، إضافة إلى تصوير وتنظير القولون الملون دون تخدير أو ألم بدلاً من التنظير المتعارف عليه.

تحضيرات بسيطة قبل الفحص

وهل هناك تحضيرات مسبقة للمريض قبل إجراء الفحص؟

الأشعة المقطعية للقلب هي عبارة عن مجموعة شرائح نحيفة تصور بواسطة الأشعة السينية أو أشعة أكس حيث يدور الجهاز في ثوان حول جسم المريض لالتقاط الصور ويقوم الحاسوب بتجميع الشرائح وعرضها على الشاشة في شكل صور مقطعية أو ثلاثية ورباعية الأبعاد، كما تظهر الأشعة أجزاء القلب من الشرايين التاجية وباقي الأوعية الدموية بعد حقن صبغة من مادة اليود.

أما بخصوص التحضيرات قبل الفحص فهي بسيطة، أولاً صيام المريض عن الطعام لمدة ست إلى ثماني ساعات، وعن السوائل أربع ساعات، وثانياً تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين في يوم الفحص واليوم الذي يسبقه. ثالثاً إعلام الطبيب في الحالات الآتية (مرضى السكري لتنظيم العلاج، مرضى الكلى والحساسية والربو والحمل).


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

تعليق واحد

  1. هاني الدريعي (1) 2009-02-08 10:23:00

    جاء في تقرير قبل يومين في الأخبار أن أشعة الأجهزة التي تكون بديلا للقسطرة قد تتجاوز في كميتها 600 ضعف الأشعة الصادرة من الأشعة السينية (أشعة إكس) وأغتقد أن لهذا الجهاز جوانب مفيدة ولكن يجب تنبيه المرضى الى الجوانب السلبية للتقنية.

    -1
التعليق مقفل