أخبار اقتصادية- عالمية

ارتفاع أسعار البيض 40 % في روسيا يثير القلق مع اقتراب موسم الأعياد

ارتفاع أسعار البيض 40 % في روسيا يثير القلق مع اقتراب موسم الأعياد

أثار ارتفاع أسعار البيض على خلفية زيادة التضخم والعقوبات الاقتصادية، قلق السلطات الروسية خاصة أنه يشكل عنصرا أساسيا في التحضيرات لاحتفالات نهاية العام.
وارتفع سعر البيض في نوفمبر بنسبة 40.29 في المائة على أساس سنوي بحسب وكالة الإحصاء الروسية (روستات)، وتجاوز 100 روبل (نحو يورو) لكل عشرة في عدة مناطق روسية، وهي زيادة غير مسبوقة.
ردا على ذلك سمحت وكالة الطب البيطري والصحة النباتية الروسية الجمعة باستيراد البيض من تركيا واقترحت وزارة الزراعة الروسية حظر تصدير البيض لستة أشهر.
وأمر إيغور كراسنوف المدعي العام الأسبوع الماضي موظفيه بإجراء دراسة في المناطق مع المنتجين ونقاط البيع للتحقق ما إذا كانت الزيادة غير مبررة.
وبحسب "الفرنسية" أدى تضخم أسعار البيض إلى مشاهد غير عادية السبت بعد أن تكونت طوابير انتظار لشراء البيض في معرض زراعي في منطقة بيلغورود الجنوبية لأن الأسعار كانت فيها أقل بكثير مما كانت عليه في السوبر ماركت، وفقا لمقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.
أمام هذا التهافت قالت يوليا تشتشيدرينا نائبة الحاكم الإقليمي "حتى يتمكن الجميع من شراء البيض تقرر بيع عشرين بيضة فقط للشخص الواحد".
وأكدت عبر تطبيق تلجرام "ليس هناك نقص (...) سيكون هناك بيض للجميع".
ويعود الخوف من النقص إلى الحقبة السوفياتية عندما كان الوقوف في طوابير والتدافع لشراء المواد الغذائية الأساسية تحديا يوميا.
ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن خبراء قولهم إن ارتفاع أسعار البيض يعود لارتفاع تكلفة أعلاف الدواجن والمنتجات البيطرية، وهي نتيجة غير مباشرة للعقوبات التي فرضها الغرب على روسيا منذ فبراير 2022.
ويؤثر التضخم الذي تسارع في نوفمبر إلى 7.48 في المائة على أساس سنوي، وفقا للأرقام التي نشرتها وكالة روستات الجمعة، بشكل متزايد على القدرة الشرائية للروس التي قوضت أساسا بسبب العقوبات وضعف الروبل.
وتراقب العائلات الروسية أسعار البيض عن كثب في ديسمبر لأن البيض والمايونيز من المكونات الأساسية لوجبات أعياد نهاية العام.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية