ثقافة وفنون

قراءات

قراءات

قراءات

قراءات

قراءات

الآثار والعمارة في اليونان القديمة


عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، صدر كتاب "الآثار والعمارة في اليونان القديمة" للباحث السوري سليمان سمير غانم. يتضمن العمل مقدمة وأربعة فصول وخاتمة، ويتمحور حول تاريخ التفاعل بين المنطقة العربية والتراث الإغريقي، كما يحتوي على دراسة عن المكتشفات الأثرية للمدن اليونانية القديمة مثل طروادة، وفايستوس، وبيلوس، وتيرنس، وأثينا، وإسبارطة، وكورنثة، وطيبة، والتأثير المتبادل مع المدن المحيطة بها والدول الأخرى، بهدف فهم هذا النموذج الأثري الذي طبع العمارة العالمية بسماته الخاصة لأكثر من ألف عام.


تحدي الرأسمالية الخضراء


يقدم الباحثان حمزة حموشان وكايتي ساندويل في كتابهما "تحدي الرأسمالية الخضراء: العدالة المناخية والانتقال الطاقي في المنطقة العربية"، الصادرة ترجمته عن "دار صفصافة"، مقالات تتناول تعقيد القضايا البيئية المؤثرة في المنطقة، وتقدم رؤية عالمية وديمقراطية للاستدامة المتمحورة حول العدالة المناخية، وتقرأ أزمة التغير المناخي انطلاقا من جنوبي العالم. يشدد الكتاب على "العدالة المناخية"، ويبتعد عن مفاهيم "الأمن"، سواء الغذائي أو المناخي أو أمن الطاقة، وبهذا يفتح أفقا للتفكير في حدود السيادة والتحرر.


طبيعة الشعر


في كتاب "طبيعة الشعر: الشكل العضوي والشكل المجرد"، الصادر عن "دار نينوى" لهربرت ريد، بترجمة عيسى العاكوب، يمضي الناقد الإنجليزي في رحلة من الكشف الأدبي تفضي بنا إلى أصقاع غريبة مجهولة في العقل البشري، متناولا الحقول النظرية الجمالية والتذوق الجمالي من وجهة نظر جديدة، حيث يوجه النقد الأدبي وجهة نفسية، منبها إلى طبيعة الشعر، وسابرا أغوار شخصية الشاعر وماهية العملية الإبداعية. وهو في كل هذا يتفحص العمل الفني، ويضيء بنية القصيدة، دارسا شكلها العضوي المجرد وأسلوب العبارة الشعرية ومكانة الأسطورة في الشعر.


حبر وألواح


عن "دار كلمة للنشر والتوزيع"، صدرت السيرة الذاتية للمفكر التونسي محمد أبو هاشم محجوب (1953)، تحت عنوان "قدري الذي اخترت"، في جزأين: "حبر وألواح" و"حروق القيروان". من غلاف الكتاب نقرأ: "ربما كان لقائي بذلك الكتاب، يوم وقع بين يدي وحملته لا أدري ما كان يخبئه لي قدري بلقائه، ويوم فتشت عنه ضمن رفوف المتروكات في مكتبة البلدة، من بعد أزيد من 50 سنة على لقائنا الأول، أجمل هدية أعطيتها في حياتي. لا أريد وصف تلك اللحظة، هي فقط تلقى فيها تذكارا ضاع عنك لمدة نصف قرن، فتخشى أن تبدده ثانية بإظهاره للناس".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون