الأخيرة

«جوجل» تختبر خاصية جديدة لتوفير طاقة البطارية في أندرويد 14

«جوجل» تختبر خاصية جديدة لتوفير طاقة البطارية في أندرويد 14

أطلقت جوجل النسخة التجريبية الثالثة من نظام أندرويد 14 قبل أيام لإصلاح بعض المشكلات في النظام، وكشفت تقارير تقنية صادرة عن بعض المزايا الجديدة فيها، منها ميزة جديدة لرفع كفاءة وضع حفظ الطاقة.
ورصد مستخدمو النسخة التجريبية من نظام أندرويد 14 أن خلفية الشاشة تصبح خافتة عن بقية الواجهة عند تفعيل خيار حفظ طاقة البطارية Battery في النظام.
ويبدو التعديل الجديد أكثر وضوحا عند استخدام خلفيات ساطعة، علما أن أيقونات التطبيقات وباقي عناصر الواجهة تبقى عند مستوى السطوع المحدد، ﻷن النظام يرفع كذلك مستوى التباين في الشاشة، ليسهل تمييز الأيقونات والعناصر حتى إن كانت الشاشة مزدحمة بها.
وقبل هذا التعديل، لم يكن يخفض نظام أندرويد سطوع خلفية الجهاز إلا عند تفعيل وضع حفظ الطاقة الفائق، أو عند تفعيل وضع وقت النوم من تطبيق الصحة الرقمية داخل نظام أندرويد.
وتأتي فكرة جوجل من خفض سطوع شاشة الجهاز لتوفير طاقة البطارية من مزايا أخرى موجودة بالفعل مثل الوضع الليلي وخاصية الشاشة الدائمة، إذ تعرض للمستخدم كل المعلومات الأساسية بينما تطفئ باقي بكسلات الشاشة من أجل حفظ طاقة البطارية، ويكون ذلك أكثر كفاءة على شاشات OLED.
ولا يعرف على وجه الدقة إلى أي مدى سيسهم التغيير الجديد في حفظ الطاقة، وإطالة عمر البطارية، لكن من الناحية النظرية يمكن أن يؤدي تقليل سطوع بكسلات الشاشة إلى جعلها تستهلك طاقة. ويحتوي نظام أندرويد على وضع حفظ طاقة البطارية منذ أعوام عديدة، ويمكن تفعيله بالذهاب إلى الإعدادات، ثم البطارية، ثم تفعيل خيار حفظ الطاقة، ويعمل هذا الخيار على تحويل الجهاز إلى الوضع الليلي، إن لم يكن مفعلا، وتقييد عمل بعض التطبيقات في الخلفية، وغير ذلك، بهدف إطالة عمر البطارية.
وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن جوجل تعمل أيضا على ميزة صحة البطارية في أندرويد 14، إذ ستوفر معلومات حول حالة البطارية في الوقت الفعلي، وعدد دورات الشحن، والسعة المتبقية من البطارية، وغير ذلك.
ولا يزال نظام أندرويد 14 في الفترة التجريبية، وسيجري إطلاقه لاحقا العام الجاري.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة