أخبار اقتصادية- عالمية

تركيا تحظر تسريح الموظفين وتدعم الأجور في منطقة الزلزال

تركيا تحظر تسريح الموظفين وتدعم الأجور في منطقة الزلزال

أطلقت تركيا برنامجا مؤقتا لدعم الأجور وحظرت تسريح الموظفين في 10 مدن اليوم الأربعاء، لحماية الموظفين والشركات من التداعيات المالية للهزات الأرضية المدمرة التي ضربت جنوب البلاد هذا الشهر.

وتأتي الإجراءات في إطار خطوات تتخذها تركيا لتقليل التداعيات الاقتصادية لأسوأ زلزال تشهده البلاد في تاريخها الحديث والذي أودى بحياة عشرات الآلاف.

وقالت الجريدة الرسمية، إن الشركات التي تعرضت مقراتها "لأضرار شديدة أو متوسطة" ستستفيد من الدعم الذي سيذهب جزء منه لتغطية أجور العاملين الذين تقلصت ساعات عملهم، كما فرض حظر على تسريح الموظفين في عشر مناطق تضررت من الزلزال تسري عليها حالة الطوارئ.

وفرض البرلمان التركي حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر اعتبارا من 7 فبراير بناء على طلب من الرئيس رجب أردوغان، وكانت الحكومة قدمت أيضا دعما للأجور وفرضت حظرا على الاستغناء عن الموظفين في 2020 في محاولة لتخفيف الآثار الاقتصادية للجائحة.

ووفقا لمجموعات أعمال وخبراء اقتصاديين فإن الزلزال قد يكلف أنقرة ما يصل إلى 100 مليار دولار لإعادة بناء المساكن والبنية التحتية المتضررة ويقلص النمو الاقتصادي هذا العام بواقع نقطة مئوية أو اثنتين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية