الطاقة- الطاقة المتجددة

بتعاون سعودي - أمريكي .. إقامة أول محطة ألمانية لاستيراد الأمونيا وإنتاج الهيدروجين

بتعاون سعودي - أمريكي .. إقامة أول محطة ألمانية لاستيراد الأمونيا وإنتاج الهيدروجين

تعتزم ألمانيا بناء أول محطة لاستيراد الأمونيا الخضراء في ميناء هامبورج لإنتاج الهيدروجين، وذلك وفقا لما نقلته "بلومبيرج" أمس عن بيان لوزارة الاقتصاد الألمانية.
ويجري التخطيط لبدء تشغيل هذه المحطة في 2026، إذ سيتم إنتاج الأمونيا في السعودية عن طريق شركة "أير بروداكتس آند كيميكالز إنك" الأمريكية للكيماويات التي ستقوم أيضا بتحويل الأمونيا إلى هيدروجين عند وصولها إلى هامبورج وستقوم بتوزيعها بين العملاء. ووفقا لـ"رويترز" تتزايد الآمال بشأن تطوير صناعة الهيدروجين الأخضر الوليدة. ويعد الهيدروجين الأخضر، الذي يتم إنتاجه باستخدام التحليل الكهربائي، الذي يعمل بالطاقة المتجددة، لفصل الماء عن الأكسجين، مصدر طاقة محتملا في المستقبل يمكن أن يقلل الانبعاثات.
ووقعت مصر، التي تستضيف مؤتمر كوب27، عددا من الاتفاقيات الإطارية أخيرا لتطوير مشاريع الهيدروجين الأخضر والأمونيا. وقالت "إنها تهدف إلى أن تصبح مركزا لإنتاج الهيدروجين، والفوز بحصة من السوق العالمية نسبتها 5 في المائة بحلول 2040".
وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الأسبوع الماضي "يظهر جليا أن الدول النامية تظل أقل قدرة على الاستفادة من الفرص التي يمثلها التحول نحو الهيدروجين الأخضر". وأشار السيسي إلى عوائق لوجستية وتكنولوجية وفي مجال البنية التحتية، إضافة إلى عدم قدرة الدول النامية على التنافس مع المنتجين الأوروبيين الذين يستفيدون من دعم حكوماتهم.
من جانبه، قال طارق إمطيره، مدير إدارة الطاقة في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "إذا طرح الهيدروجين الأخضر في السوق بسعر اليوم، فسيؤدي إلى ما أصفه بالربح الأخضر على سلع معينة مثل الصلب والأسمنت. هل هناك طلب على هذه المنتجات في الأسواق المحلية؟ هذا هو السؤال، ونحن لم نره بعد". ويتكون الهيدروجين الأخضر في الأساس حاليا من الغاز الطبيعي ويستخدم في الأسمدة ومصافي التكرير. وتؤدي أغلب الأساليب إلى انبعاث كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون. وتشمل العوائق أمام تطوير اقتصاد معتمد على الهيدروجين ندرة المياه العذبة والمسافة بين أفضل المواقع لإنتاج الهيدروجين الأخضر والحاجة إلى تصديره عبر الموانئ البحرية.
إلى ذلك، قالت مصادر مطلعة "إن فيتنام ستحذو حذو إندونيسيا وجنوب إفريقيا في جهود إنهاء اعتماد الاقتصاد على الفحم كمصدر للطاقة، والتوسع في استخدام مصادر الطاقة المتجددة".
ونقلت "بلومبيرج" عن المصادر القول "إن فيتنام والدول المانحة بقيادة الاتحاد الأوروبي وبريطانيا تعتزم إعلان اتفاق تمويل "شراكة التحول في الطاقة" الذي يمكن أن يقدم لفيتنام تمويلات بنحو 14 مليار دولار خلال قمة الاتحاد الأوروبي ورابطة جنوب شرق آسيا "آسيان" في 14 ديسمبر المقبل".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الطاقة المتجددة