أخبار

العيبان : الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني تحمي المصالح الحيوية السعودية

أكد الدكتور مساعد العيبان عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للأمن السيبراني أن صدور قرار مجلس الوزراء اليوم بالموافقة على الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني يؤكد ما توليه المملكة من أهمية كبرى للأمن السيبراني الوطني وإدراكها أنه هدف ومقوم أساسي لحمايـة المصالـح الحيوية للمملكة والبنى التحتية الحساسة والقطاعات ذات الأولوية والخدمات والأنشـطة الحكومية. وأن هذه الموافقة دعم كبير ومهم لمنظومة الأمن الوطني بشكل عام والأمن السيبراني بشكل خاص باعتبار الأمن بكافة جوانبه يمثل منطلق التنمية والرخاء لبناء المستقبل المـشرق.

وأشار في هذا الصدد إلى أن المملكة تمضي وفق رؤية 2030 نحو ترسيخ مكانتها الإقليميـة والدوليـة وتنمية قوتهـا الاقتصادية وتعزز ريادتها الدولية بإذن الله وأن رؤية الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني المتمثلة بـ "فضاء سـيبراني سـعودي آمن وموثوق يمكن النمـو والازدهار" قد حرصت على أن تعكس طموح المملكة بأسلوب متوازن بين الأمان من جهة. والنمو والازدهار من جهة أخرى لتكون هذه الرؤية شاملة وملبية لاحتياجات المملكة وأولوياتها وتطلعاتها ومساهمة في حماية الأنظمة التقنية والتشغيلية والبنى التحتية الحساسة وتعزيز ثقة الجهات الوطنية والمستثمرين والأفراد في الفضاء السيبراني السعودي.

وأضاف الدكتور مساعد العيبان : أنه وفقا لمسـؤولية كل جهة في الدولة عـن أمنها السـيبراني فإن الاسـتراتيجية سوف تؤسس لمرحلة جديدة في مسيرة الأمن السيبراني وتسهم في ترسيخ منظومـة وطنيـة متكاملـة للأمن السيبراني تمكن الجهات الوطنية مـن رفع مستوى أمنها السـيبراني وحماية شـبكاتها وأنظمتهـا وبياناتهـا الإلكترونية وتساعد على تطوير مبادئ الأمـن السيبراني كما من شأنها أن تحقـق مسـتوى عاليا مـن النضج والمهنيـة في الممارسـات.

يشار إلى أن الهيئة الوطنية للأمن السيبراني قد أعدت الاستراتيجية وستشرف على تنفيذها انطلاقا من إحدى أهم مهماتها واختصاصاتها الواردة في تنظيمها وقد جرى تصميم الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني وفق منهجية شاملة حديثة درست أبرز المخاطر السيبرانية العالمية والمحلية، بمشاركة الجهات الوطنية والمختصين في هذا المجال في المملكة وتطوير إطار مرجعي يغطي أبرز الجوانب الرئيسة في الأمن السيبراني. مستفيدا من أفضل الممارسات والخبرات الدولية بشكل يتناسب مع احتياجات المملكة وتطلعاتها.

وستطلق هذه الاستراتيجية مجموعة من المبادرات والمشاريع المحددة بخطط زمنية يمكن قياسها بمجموعة من مؤشرات الأداء الرئيسة ووفق أهداف تتمثل في حوكمة متكاملة للأمن السيبراني على المستوى الوطني وإدارة فعّالة للمخاطر السيبرانية وحماية الفضاء السيبراني وتعزيز القدرات التقنية الوطنية في الدفاع ضد التهديدات السيبرانية إضافة لتعزيز الشراكات والتعاون في هذا المجال وبناء القدرات البشرية الوطنية وتطوير صناعة الأمن السيبراني في المملكة.

كما حددت الاستراتيجية 3 مسارات متوازية لخطتها التنفيذية ستحقق آثارا ملموسة على المدى البعيد ومكاسب سريعة على المدى القصير من خلال العمل على مشاريع العائدات المرتفعة وبرنامج دعم الجهات الوطنية بالإضافة لتنفيذ عدد من المبادرات الوطنية على مدى 5 سنوات. وستعمل الهيئـة الوطنيـة للأمن السـيبراني عـلى ترجمة هـذه الاستراتيجية الوطنيـة إلى عمل مؤسسي بأسلوب تكاملي مع الجهات ذات العلاقة، للوصول إلى فضاء سـيبراني سـعودي آمن وموثوق يمكن النمـو والازدهار.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار