أخبار

على رفات بيروت .. تقرير أمريكي يكشف: قطر ممول رئيسي لأسلحة حزب الله

على رفات كارثة بيروت التي لم تجف دماؤها، وفي خضم النكبة اللبنانية، كشف تقرير لقناة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن قطر ممول رئيسي لأسلحة مليشيا حزب الله الإرهابية.
وقال التقرير إن هذا الأمر يعرض القوات الأمريكية في قطر، البالغ عددها نحو 10 آلاف جندي للخطر.
وتستضيف قاعدة "العديد" العسكرية في قطر مقرا أماميا للقيادة المركزية الأمريكية وأسراب القوات الجوية.
واخترق مقاول أمني خاص، هو جيسون جي، أعمال شراء الأسلحة في قطر، وقال لشبكة "فوكس نيوز" إن "أحد أفراد الأسرة المالكة" في الدوحة سمح بتسليم عتاد عسكري إلى حزب الله.
ويوثق ملف قدمه جيسون جي، وتحققت منه شبكة "فوكس نيوز"، الدور الذي لعبه أحد أفراد العائلة المالكة القطرية منذ عام 2017 في مخطط تمويل الإرهاب المترامي الأطراف.
وذكرت "فوكس نيوز" أن الميليشيا "مسؤولة عن مقتل مئات العسكريين الأمريكيين في العراق ولبنان".
وأشار التقرير إلى أن عبد الرحمن بن محمد سليمان الخليفي، سفير قطر لدى بلجيكا وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، سعى إلى دفع 750 ألف يورو لجيسون لإخفاء الملف.
إلى ذلك، قال جيسون الذي يستخدم اسما مستعارا لحماية نفسه من الانتقام القطري - على حد تعبيره، إن هدفه هو "وقف قطر تمويل المتطرفين".
وقال إفرايم زوروف، أحد أعضاء منظمة حقوق الإنسان الأمريكية، إن دور قطر في تمويل إرهابيي حزب الله يتطلب اتخاذ إجراءات فورية ضد المتورطين وطرد فوري للسفير القطري في بلجيكا.
وبحسب ملف "فوكس نيوز"، قدمت جمعيتان خيريتان قطريتان مبالغ نقدية لحزب الله في بيروت تحت ستار الغذاء والدواء. والجمعيتان هما "جمعية الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية" و"مؤسسة التعليم فوق الجميع".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار