الرياضة

تاوامبا: لو منعوا الأندية .. فالعالم مفتوح

أكد الكاميروني لياندر تاوامبا مهاجم فريق التعاون لكرة القدم، أنه لم يمانع ولن يمانع من تمديد عقده حتى نهاية الموسم الحالي، لكنه جدد رفضه للتمديد لموسم آخر بعد تفعيله من جانب واحد.
وأسرت مصادر خاصة بوجود مبادرة لحل الخلاف القائم بين إدارة النادي والمهاجم الكاميروني بموجبها يعود اللاعب إلى التمارين، بعد تمديد العقد وتجديده لموسم ثالث بموافقة الطرفين، بمزايا يتفق عليها الطرفان، وقالت "المشكلة بين النادي واللاعب في العقد المفعل لموسم ثالث، بالتالي فإن حل الاختلاف بينهما وارد"، إلا أن تاوامبا رد على المبادرة بقوله لـ«الاقتصادية»، "لم يتواصل معه أي شخص في التعاون منذ صدور القرار، وأنا ما زلت مصرا على قراري بعدم اللعب لموسم إضافي آخر". وأصدر الاتحاد السعودي قرارا يمنع كل الأندية المحلية من التعاقد مع اللاعب الكاميروني بعد رفضه تمديد عقده، وعلق تاوامبا على القرار بقوله "أحترم القرار، لكن أعتقد أنه مع العودة للحقائق والأخذ بالاعتبارات السابقة حول عدم رفضي التمديد حتى نهاية الموسم، بالتأكيد سيكون القرار مختلفا، أنا أفقد اللعب لكن القرار لا يمنعني من التدريب مثلما كنت أفعله في الأيام الأخيرة".
وأضاف "بالطبع قرار المنع يتعلق بجميع الأندية السعودية، بالتالي لا يوجد ناد يمكنه المطالبة بأي شيء يتعلق بي، لكن بقية أندية العالم مفتوحة لي وآمل أن أقرر قريبا، أين سأستمر".
وتساءل تاوامبا "لماذا يتم منع الأندية من التوقيع معي؟، فقط لأنني عندما أبلغت النادي ثم الاتحاد السعودي لكرة القدم برغبتي في تمديد عقدي، القرار غير عادل، فاتحاد القدم السعودي يعرف وضعي وحقيقته لأن جميع مراسلاتي مع التعاون تم إرسالها إليهم، أريد معرفة السبب". وزاد "لن ألقي باللوم على أحد أو من تسبب في منعي من اللعب في التعاون، فأنا المسؤول الوحيد، لقد فقدت فرصة اللعب مع الأندية السعودية لكنني لا أترك أحدا مسؤولا عن أي شيء في حياتي".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة