أخبار اقتصادية- عالمية

محللون: بريطانيا ستواجه زيادة في الضرائب والبطالة خلال السنوات المقبلة

قال محللون اقتصاديون اليوم إن بريطانيا ستواجه زيادة في معدلات الضرائب وارتفاعا في معدل البطالة خلال السنوات القليلة المقبلة مع انكماش الاقتصاد في أعقاب جائحة فيروس كورونا المستجد، وفقا لـ"الألمانية".
كانت الحكومة البريطانية قد تعهدت بدعم العمال الشباب والمشروعات الصغيرة وأعلنت عن برنامج إنفاق ضخم على مشروعات البنية التحتية بهدف إنعاش الاقتصاد.
وقال بول جونسون رئيس معهدالدراسات المالية في لندن "وقت جني ثمار كل هذا سيأتي لكن ليس خلال العام الحالي ولا العام المقبل".
وأضاف في تصريحات للصحفيين إن زيادة الضرائب ستأتي فيما بعد، وسيتوقف توقيت هذه الزيادةعلى "كيفية تعافي الاقتصاد".
وقال كارل إيمرسون نائب مدير المعهد إنه سيكون من الصعب على بريطانيا تجنب ارتفاع كبير ومستمر في البطالة.
وأضاف أن الاقتصاد البريطاني ككل سينكمش بصورة مستمرة في أعقاب الجائحة، وهو ما يضع مزيدا من الضغوط على العجز المالي والدين العام للدولة. وهذا سيجبر الحكومة على خفض الإنفاق وربما على زيادة بعض الضرائب.
وقال إيمرسون إن بريطانيا ستحتاج إلى عدة عقود حتى تخفض معدل الدين العام إلى المستويات المعتادة قبل تفجر أزمة الجائحة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية