أخبار اقتصادية- عالمية

تراجع كبير للمساحات المزروعة بالأرز في أستراليا بسبب الجفاف

قرر حوالي 90 في المائة من زراع الأرز في أستراليا عدم زراعته خلال الموسم الحالي بسبب موجة الجفاف التي ضربت مناطق واسعة من أستراليا.
وقال روب ماسينا رئيس اتحاد مزارعي الأرز في أستراليا إن قلة مخصصات المياه والجفاف الشديد على مدى سنوات يعني أن الظروف ليست مناسبة لزراعة أرضه الموجودة في الطرف الجنوبي من حوض موراي دارلينج بالأرز.
وأضاف ماسينا أن "الكثير من المدن في هذا الجزء من العمل تعتمد على محصول الأرز... إنه أسلوب حياة بالنسبة لمنطقة ريفينا الجنوبية وهي الآن تواجه تحديا".
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى تراجع إنتاج أستراليا من الأرز بأكثر من 90 في المائة منذ موسم .2018/2017 ومن المتوقع وصول الإنتاج المحلي خلال الموسم الحالي إلى 57 ألف طن  وهو ثاني أقل رقم للإنتاج في تاريخ البلاد بعد الرقم المسجل في موسم 2008/2007، بحسب التقرير الصادر عن مؤسسة أباريس الحكومية للتوقعات الزراعية في يونيو الماضي.
وقال روب جوردون الرئيس التنفيذي لشركة صن رايز  التي تشتري حوالي 98 في المائة من إنتاج الأرز المحلي في أستراليا وتقوم بتوريده للأسواق المحلية والخارجية، إنه رغم اعتماد أستراليا على الاستيراد لتوفير بعض الأنواع التي لا يتم زراعتها في البلاد مثل الأرز البسمتي، فإن متاجر البلاد قد تخلوا من الأرز المحلي تماما بنهاية العام الحالي. وتستورد الشركة حوالي 1.4 مليون طن من الأرز سنويا وهو ما يعني أن الإنتاج المحلي يمثل جزءا بسيطا من الطلب على السلعة.
وقال جوردون "نستورد بالفعل من تايلاند وكمبوديا" الأرز طويل الحبة والأرز العطرى، مضيفا "مع تراجع الإمدادات المحلية من الأنواع الأخرى، بدأنا فتح سلاسل إمداد من أماكن أخرى في العالم ونحن نستورد الأرز حاليا من أوروجواي".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية