أخبار اقتصادية- عالمية

إيطاليا تخسر أكثر من نصف مليون وظيفة منذ بداية الجائحة

أظهرت البيانات الرسمية الإيطالية اليوم أنه تمت خسارة أكثر من نصف مليون وظيفة منذ بدء جائحة فيروس كورونا المستجد، وفقا لـ"الألمانية".
وقالت مكتب الإحصاء الوطني (إستات) إنه في مايو، تراجع عدد الأشخاص العاملين إلى 22.8 مليون، وهو أقل عدد في خلال أربع سنوات تقريبا وهو تراجع بواقع 538 ألف مقارنة فبراير.
ضربت جائحة فيروس كورونا إيطاليا في النصف الثاني من فبراير. وحتى اليوم سجلت البلاد نحو 241 ألف إصابة ونحو 35 ألف وفاة.
وقال مكتب الإحصاء إن معدل البطالة في مايو وقف عند 7.8 في المائة بارتفاع من 6.6 في المائة في أبريل.
وتعد هذه البيانات منخفضة نسبيا، ويرجع ذلك جزئيا إلى انخفاض كبير في عدد الأشخاص الذين يبحثون بفاعلية عن وظيفة، أو ما يسمى بـ"الخاملين" الذين تم استبعادهم من إحصائيات الباحثين عن وظائف.
وقال مكتب إستات إن فئات "الخاملين" ارتفعت بواقع نحو 900 ألف بين فبراير ومايو إلى 14289 مليون.
كما أن أرقام البطالة أقل في المقدار مما كان يمكن توقعه لأن الأشخاص العاطلين عن العمل مؤقتا، والذين تغطيهم برامج الإجازات الممولة من الدولة، لا يتم احتسابهم أيضا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية