«الصحة»: نصف السعوديات لا يمارسن أي نشاط بدني

دقت دراسة تخصصية أجراس الخطر حول صحة المجتمع السعودي بعدما نشرت أن نحو نصف الإناث السعوديات غير ممارسات لأي نشاط بدني على الإطلاق، في حين أن 29 في المائة منهن يمارسن نشاطا بدنيا خفيفاً، أما عند الذكور فبلغت نسبة الرجال غير الممارسين لأي نشاط بدني على الإطلاق 33 في المائة وبالنسبة نفسها تقريباً كانت نسبة ممارسي النشاط البدني الخفيف. وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، أمس نتائج المسح الوطني للمعلومات الصحية في السعودية وفقاً للدراسة التي قامت بها الوزارة بالتعاون مع معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن الأمريكية، وأوضح الدكتور عبد الله الربيعة وزير الصحة أن الدراسة البحثية تمت على عينة ممثلة للمجتمع السعودي من جميع المناطق الإدارية وذلك بالتنسيق مع مصلحة الإحصاءات العامة، وشملت الأشخاص البالغين الذين تزيد أعمارهم على 15 سنة، موضحاً أن السمنة، السكري، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكولسترول، إضافة إلى التدخين تعد أهم عوامل الخطورة التي تؤثر في زيادة المصابين من أفراد المجتمع السعودي. وفي السياق ذاته كشفت نتائج الدراسة أن معدل انتشار داء السكري بلغ 13.4 في المائة، منها 14.8 في المائة عند الذكور، بينما بلغ 11.7 في المائة عند الإناث، كما يرتفع المعدل مع التقدم في العمر حيث بلغ نحو 7.8 في المائة في الفئة العمرية (25-34) سنة، ليصل إلى 50.4 في المائة في الفئة العمرية من 65 سنة فأكثر، كما أوضحت الدراسة أن عدد المصابين بداء السكري في المملكة 1.1 مليون من الذكور، وأضافت أن 775 ألفا من الإناث مصابات بداء السكري. وبينت الدراسة أن معدل انتشار السمنة وفقاً لمؤشر كتلة الجسم > 30 كغ/م2 بلغ في هذا المسح 28.7 في المائة، وعند الإناث بنسبة 33.5 في المائة مقارنة بـ 24.1 في المائة لدى الذكور، ويصل معدل الإصابة بالسمنة المرضية (مؤشر كتلة الجسم>40 كغ/م2) إلى 2.5 في المائة لدى الذكور مقارنة بـ 4.7 في المائة لدى الإناث. فيما أوضحت نتائج المسح الصحي أن معدل انتشار ارتفاع ضغط الدم بلغ 15.1 في المائة منها 17.7 في المائة عند الذكور بينما بلغ عند الإناث 12.5 في المائة، كما بين المسح أن نسبة انتشار ما قبل ارتفاع ضغط الدم عند الذكور بلغت 46.5 في المائة، أي ما يعادل 3.04 مليون، وبلغت النسبة عند الإناث 34.3 في المائة، ما يعادل 2.18 مليون. وقدرت الدراسة عدد المصابين بارتفاع ضغط الدم في المملكة بـ 1.16 مليون من الذكور، إضافة إلى 705 آلاف مصابة من الإناث بنسبة إجمالية تقدر بـ 15.1 في المائة. وفيما يتعلق بالنشاط البدني فقد وجد المسح أن نحو نصف الإناث السعوديات غير ممارسات لأي نشاط بدني على الإطلاق، في حين أن 29 في المائة منهن يمارسن نشاطا بدنيا خفيفاً، أما عند الذكور فبلغت نسبة الرجال غير الممارسين لأي نشاط بدني على الإطلاق 33 في المائة، وبالنسبة نفسها تقريباً كانت نسبة ممارسي النشاط البدني الخفيف. وأما ما يخص ارتفاع الكولسترول فقد بلغ معدل انتشار ارتفاع الكولسترول 8.5 في المائة، وكان عند الذكور 9.5 في المائة وعند الإناث 7.3 في المائة، وتزداد معدلات الإصابة مع التقدم في السن، حيث وجد أعلى معدل للإصابة في الفئة العمرية 65 سنة فأكثر، إذ بلغ 28.7، كما يقدر عدد المصابين بارتفاع الكولسترول في المملكة بـ 653 ألف من الذكور، إضافة إلى 461 من الإناث، وبين المسح أن نسبة انتشار ما قبل الإصابة بارتفاع كولسترول الدم عند الذكور بلغ 19.5 في المائة بما يعادل 1.31 مليون، وبلغت النسبة عند الإناث 20.6 في المائة، أو ما يعادل 1.24 مليون. أما التدخين، فقد أوضح المسح تزايد عدد المدخنين من الذكور، وتبلغ نسبة المدخنين حالياً 11.4 في المائة، وكانت عند الذكور 21.5 في المائة وعند الإناث 1.1 في المائة، أما تدخين الشيشة فقد بلغ عند الذكور 20.9 في المائة. وعلى الرغم من الزيادة في الإصابة بالأمراض المزمنة وكذلك ارتفاع نسب التدخين، إلا أن المسح بين أن 75 في المائة من أفراد المجتمع السعودي لم يقوموا بفحص طبي روتيني مطلقاً.
إنشرها

أضف تعليق