أخبار اقتصادية- عالمية

الناتج الصناعي الأمريكي يتراجع 0.3%.. وانفاق المستهلكين يرفع مخاوف النمو

قال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) اليوم إن الإنتاج الصناعي للولايات المتحدة انخفض 0.3 بالمئة في يناير، إذ ضغط طقس دافئ على غير المعتاد على إنتاج المرافق وأبطأت شركة بوينج إنتاج الطائرات المدنية.
وقال مجلس الاحتياطي إن إنتاج الصناعات التحويلية هبط 0.1 بالمئة في يناير، بما يتماشى مع التوقعات، لكن إنتاج ديسمبر جرى تعديله بالخفض إلى زيادة 0.1 بالمئة من ارتفاع 0.2 بالمئة في القراءة السابقة، وفقا لـ"رويترز".
وروجع الناتج الصناعي الكلي لديسمبر بالخفض إلى تراجع 0.4 بالمئة بدلا من انخفاض 0.3 بالمئة.
وكان اقتصاديون توقعوا انخفاض الناتج الصناعي 0.2 بالمئة في يناير، مع توقع هبوط إنتاج الصناعات التحويلية 0.1 بالمئة. وعلى أساس سنوي، تراجع إنتاج المصانع 0.8 بالمئة في يناير، تمشيا مع انخفاض سنوي في الإنتاج الصناعي الكلي.
وتراجع إنتاج المرافق بالولايات المتحدة 0.4 بالمئة في يناير بعد هبوط 6.2 بالمئة في ديسمبر، بينما ارتفع إنتاج المناجم 1.2 بالمئة في يناير بعد زيادة 1.5 بالمئة في الشهر السابق.
من ناحية أخرى، يبدو أن إنفاق المستهلكين الأمريكيين شهد مزيدا من التباطؤ في يناير، إذ تراجعت المبيعات بمتاجر الملابس بأكبر وتيرة منذ 2009، مما قد يرفع المخاوف حيال قدرة الاقتصاد على مواصلة النمو بوتيرة معتدلة.
وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم إن مبيعات التجزئة باستثناء السيارات والبنزين ومواد البناء وخدمات الطعام لم يطرأ عليها تغير الشهر الماضي. وجرى تعديل بيانات ديسمبر بالخفض لتظهر زيادة 0.2 بالمئة في ما يعرف بمبيعات التجزئة الأساسية بدلا من صعود 0.5 بالمئة في القراءة السابقة.
تتسق مبيعات التجزئة الأساسية بشكل خاص مع مكون إنفاق المستهلكين المستخدم في حساب الناتج المحلي الإجمالي.
كان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة في مبيعات التجزئة الأساسية.
يشير ثبات قراءة مبيعات التجزئة الأساسية إلى مزيد من التباطؤ في إنفاق المستهلكين بعد زخم كبير في الربع الرابع من 2019.
لكن مبيعات التجزئة الكلية ارتفعت 0.3 بالمئة في يناير. وجرى تعديل بيانات ديسمبر بالخفض لتظهر زيادة 0.2 بالمئة بدلا من ارتفاع 0.3 بالمئة في القراءة السابقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية