أسواق الأسهم- العالمية

تعاملات متقلبة للسوق الأمريكية وسط توقعات بتأثر مبيعات «أبل» في الصين

انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسة عند الافتتاح أمس متأثرة بخسائر لأسهم "أبل" مع توقع محللين أن تتراجع مبيعاتها الفصلية من الهواتف الذكية في الصين إثر إغلاق متاجر التجزئة وتعليق الإنتاج بسبب تفشي فيروس كورونا. وبحسب "رويترز"، هبط مؤشر داو جونز الصناعي 106.85 نقطة، أو 0.37 في المائة، إلى 28995.66 نقطة. وفتح مؤشر ستاندرد آند بورز 500 متراجعا 9.43 نقطة، أو 0.28 في المائة، إلى 3318.28 نقطة. ونزل مؤشر ناسداك المجمع 26.89 نقطة، أو 0.28 في المائة، إلى 9493.63 نقطة.
من جهة أخرى، تراجعت معظم أسواق الأسهم الأوروبية أمس مع تأثر المعنويات بالمخاوف حيال الأثر الاقتصادي لتفشي فيروس كورونا، وبعد موجة صعود الأسبوع الماضي.
وهبطت الأسهم في ألمانيا، أكبر اقتصاد أوروبي، 0.15 في المائة بفعل أداء ضعيف لأسهم الشركات المرتبطة بقطاع الموارد الأساسية. وتراجع مؤشر فوتسي البريطاني 0.3 في المائة، ونزل مؤشر كاك الفرنسي 0.2 في المائة.
وفي آسيا، تراجعت الأسهم اليابانية أمس حيث تغلبت المخاوف حيال شدة تفشي فيروس كورونا في الصين ونتائج ضعيفة لعدد من الشركات على أي دعم جاء من بيانات قوية للوظائف الأمريكية. وهبط مؤشر نيكاي القياسي 0.6 في المائة إلى 23685.98 نقطة، مواصلا خسائره للجلسة الثانية على التوالي بعد أن بلغ ذروة أسبوعين الخميس الماضي. وفقد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.72 في المائة ليسجل 1719.64 نقطة.
وزادت حصيلة وفيات الفيروس مطلع الأسبوع لتتجاوز إجمالي وفيات وباء سارز. وفي بر الصين الرئيس، تجاوز العدد 900 حالة وفاة وإجمالي الإصابات 40 ألفا.
وقال نوبوهيكو كوراموتشي، كبير الاستراتيجيين في ميزوهو للأوراق المالية، "لا نرى مؤشرات على أن الوباء ينحسر بعد. الضرر اللاحق بسلاسل الإمداد غير واضح أيضا. نحتاج إلى معرفة إن كان الوباء سيبلغ مداه ثم ينحسر هذا الشهر أم أنه قد يستغرق مدة أطول بعض الشيء".
وكان قطاع شركات الشحن البحري هو الأسوأ أداء في السوق اليابانية أمس، وانخفض مؤشره 1.8 في المائة. وسلطت نتائج الشركات اليابانية الضوء أيضا على صعوبة الأوضاع.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية