سفر وسياحة

الشركات السياحة الأوروبية تلغي رحلات للصين مع تنامي مخاوف الفيروس

تلغي بعض الشركات السياحية في أوروبا رحلات إلى الصين وتعرض على العملاء رد مبالغ الحجز مع تنامي المخاوف حيال انتشار فيروس جديد شبيه بالإنفلونزا راح ضحيته 81 شخصا وأصاب أكثر من 2740.
تأتي خطوات الحد من السفر إلى الصين في أعقاب تمديد بكين عطلة العام القمري الجديد وإغلاق مزيد من الشركات أو إبلاغ موظفيها بالعمل من منازلهم للحد من معدل انتقال العدوى خلال أكثر عطلات البلاد ازدحاما بحسب ما ذكرت "رويترز".
ففي ألمانيا، قالت ستوديوزوس، وهي شركة متخصصة في السفر تعمل عبر الإنترنت، إنها ألغت الرحلات إلى الصين حتى منتصف أبريل. وكان من المقرر أن تبدأ الرحلة القادمة للشركة في 15 مارس.
وقالت إن بوسع العملاء المغادرين على رحلات قبل 31 مايو تغيير الحجز أو إلغاء الزيارة.
وفي ألمانيا أيضا، قالت شركة السياحة دي.إي.آر توريستيك في رسالة إلكترونية إنها ستعيد أموال حجز الرحلات المتجهة إلى الصين أو تستبدلها برحلات أخرى حتى نهاية مارس آذار. وللشركة حاليا حوالي 100 عميل في الصين.
وقال اتحاد شركات السفر الفرنسية إنه أوصى أعضاءه بوقف الرحلات إلى الصين حتى 21 فبراير على أقل تقدير وعرض خيار تغيير الحجز على العملاء.
وفي وقت سابق من اليوم، أوقفت شركات سياحة روسية بيع عروض قضاء العطلات في الصين.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة