تقارير و تحليلات

1.8 مليار ريال مكاسب سوقية للصناديق العقارية «ريت» في 40 جلسة .. ارتفعت 13.3 %

قفزت وحدات الصناديق العقارية المتداولة "ريت" خلال آخر 40 جلسة تداول بنحو 13.3 في المائة أو ما يعادل 503 نقاط، فيما لا تزال تغلق باللون الأخضر وللجلسة التاسعة على التوالي.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات السوق المالية السعودية "تداول"، فإن قطاع الصناديق العقارية المتداولة أغلق أمس عند أعلى مستوى في نحو 23 شهرا، وبالتحديد منذ 26 فبراير 2018.
وارتفعت وحدات الصناديق العقارية المتداولة "ريت"، 30 جلسة في آخر 40 جلسة تداول.
وبلغت المكاسب السوقية للقطاع خلال الفترة (40 جلسة تداول)، أو منذ انطلاقة القطاع بنحو 1.8 مليار ريال، حيث بلغت القيمة السوقية للصناديق العقارية المتداولة "ريت" بنهاية جلسة أمس، نحو 15.82 مليار ريال مقارنة بنحو 14.02 مليار ريال كما في 26 نوفمبر 2019.
ويأتي هذا الارتفاع في موسم إعلان غالبية الصناديق عن توزيعاتها النقدية للمساهمين، إضافة إلى ارتفاع تقاييم الأصول العقارية، التي تديرها هذه الصناديق لعام 2019 والتي تم الافصاح عنها.
وأعلنت شركة السوق المالية السعودية "تداول" في وقت سابق انضمامها إلى مؤشر فوتسي إبرا/ العقاري العالمي، ويختص هذا المؤشر بصناديق الاستثمار العقارية المتداولة والشركات العقارية. وعلى غرار المؤشرات العالمية الأخرى، تم اختيار مجموعة من الأوراق المالية المدرجة للانضمام إلى المؤشر ومراجعتها بشكل دوري، وتم إعلان مكونات المؤشر على موقع مؤشر فوتسي إبرا/ ناريت العقاري.
يأتي انضمام السوق المالية السعودية إلى المؤشرات العقارية العالمية للأسواق الناشئة خطوة لرفع مستوى صناديق الاستثمار العقارية في السعودية ومواكبتها مع الممارسات العالمية، إضافة إلى تعزيز مستوى الشفافية، وتمكين المستثمرين الأجانب من الوصول إلى السوق السعودية وتوسيع قاعدة المستثمرين.
وبحسب التحليل، ارتفعت القيم السوقية للصناديق العقارية المتداولة خلال الفترة بنحو 13.3 في المائة، فيما كان أداء ستة صناديق أفضل من القطاع، حيث راوحت ارتفاعاته من 14.8 في المائة حتى 22.3 في المائة.
وتصدر صندوق جدوى ريت السعودية المكاسب بنحو 22.3 في المائة، حيث ارتفعت القيمة السوقية بنحو 352 مليون ريال، تلاه صندوق الأهلي ريت 1 وبمكاسب نسبتها 16.1 في المائة لترتفع القيمة السوقية للصندوق بنحو 186 مليون ريال.
فيما أتى في المرتبة الثالثة من حيث المكاسب صندوق الخبير ريت، الذي ارتفع بنحو 15.96 في المائة وبمكاسب سوقية بلغت 105 ملايين ريال، بينما جاء رابعا صندوق جدوى ريت الحرمين بمكاسب سوقية بلغت 76 مليون ريال وبنسبة بلغت 15.2 في المائة ونحو 15.1 في المائة لصندوق دراية ونحو 14.8 في المائة لصندوق تعليم ريت.
وأتى أداء بقية الصناديق (11 صندوقا) أقل من أداء القطاع، حيث راوحت المكاسب خلال الفترة (40 جلسة تداول) ما بين 12.7 في المائة و3.5 في المائة.
وأغلق قطاع الصناديق العقارية المتداولة عند مستوى 4303 نقاط خلال تداولات أمس، حيث ارتفع القطاع بشكل هامشي ليواصل القطاع المكاسب للجلسة التاسعة، فيما حقق القطاع مكاسب 503 نقاط منذ 26 نوفمبر الماضي، حيث كان القطاع حينها عند مستوى 3799 نقطة.
وتم إدراج أول الصناديق العقارية المتداولة "ريت" في السوق المالية السعودية بنهاية عام 2016، ليصل عدد الصناديق المدرجة إلى نحو 17 صندوقا بقيمة سوقية تبلغ 14.02 مليار ريال.
وارتفعت القيم السوقية للصناديق العقارية المتداولة من أدنى مستوياتها بنحو 22.8 في المائة، حيث بدأت رحلة الصعود لقطاع الصناديق العقارية المتداولة منذ منتصف أكتوبر من عام 2018، في حين لا تزال غالبية هذه الصناديق تتداول دون سعر الطرح والبالغ عشرة ريالات، حيث تتداول خمسة صناديق فقط فوق سعر الطرح وهي: الجزيرة ريت، وتعليم ريت، ودراية ريت، وجدوى ريت السعودية، وكذلك الخبير ريت.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات