الاستراتيجية الاقتصادية لمواجهة تغير المناخ «2 من 3»

|

على الرغم من التراجع الكبير في نشاط صيد الحيتان للأغراض التجارية، إلا أنها لا تزال تواجه مخاطر كبيرة تهدد حياتها، بما في ذلك حوادث الارتطام بالسفن، والوقوع في شباك الصيد، والمخلفات البلاستيكية العالقة في المياه، والتلوث الضوضائي. ورغم أن بعض أنواع الحيتان بدأت تتعافى ببطء إلا أن ذلك لا ينطبق على أنواع كثيرة أخرى.
وسينتفع الجنس البشري وكوكب الأرض، وبالطبع الحيتان نفسها، من تعزيز إجراءات حماية الحيتان من الأخطار التي صنعها الإنسان. كذلك فإن هذا المنهج القائم على "التكنولوجيا الأرضية" في احتجاز الكربون يتجنب خطر الأضرار غير المتوقعة التي قد تنشأ عن الحلول المقترحة غير المجربة القائمة على التكنولوجيا المتطورة. فقد أمضت الطبيعة ملايين الأعوام في صنع تكنولوجيا متقنة لاحتجاز الكربون عن طريق الحيتان. وكل ما علينا هو إعطاء الحيتان فرصة للحياة.
وننتقل الآن إلى مناقشة الجانب الاقتصادي لهذا الحل. فحماية الحيتان لها تكلفة. ذلك أن تخفيف حدة التهديدات العديدة التي تتعرض لها يتطلب تعويض المتسببين في هذه التهديدات، وهم مجموعة تضم بلدانا وشركات وأفرادا. ولضمان جدوى هذا المنهج عمليا يتعين تحديد القيمة النقدية للحيتان.
تحقق الحيتان منافع مناخية تعم على العالم أجمع. وينطبق على الحيتان التعريف التقليدي لمصطلح السلع العامة لأن انتفاع البشر من وجودها لا يجعلها أقل نفعا لغيرهم ويعني ذلك أن "مأساة الموارد المشتركة" الكلاسيكية تؤثر في الحيتان كأي سلعة عامة: فالفرد الذي ينتفع من السلع العامة لا يكون لديه الحافز الكافي لدفع نصيبه العادل في دعمها. وحسبنا أن نفكر في أهمية الغلاف الجوي للأرض لبقائنا على قيد الحياة. فجميع الأمم تقر بمصلحة كل فرد في الحفاظ على هذا المورد المشترك من أجل المستقبل، ويبقى التنسيق العالمي مشكلة.
ولحل مسألة السلع العامة الدولية تلك، يجب أن نسأل في البداية: ما القيمة النقدية للحيتان؟ فإذا كنا نريد تشجيع الشركات والأطراف المعنية الأخرى على إنقاذ الحيتان، يتعين وضع تقييم دقيق يثبت لهم أن منافع حماية الحيتان تفوق تكلفتها بكثير. ويمكن تقدير قيمة الحوت الضخم العادي من خلال تحديد القيمة الحالية للكربون الذي يلتقطه الحوت الواحد على مدار فترة حياته، وذلك باستخدام تقديرات علمية لحجم مساهمة الحيتان في احتجاز الكربون، والسعر السوقي لثاني أكسيد الكربون، وأساليب التخصيم المالية المستخدمة. ونضيف إلى ذلك أيضا القيمة الحالية لمساهمات الحوت الأخرى في الاقتصاد على مدار فترة حياته، مثل تعزيز الثروة السمكية والسياحة البيئية. وحسب تقديراتنا المتحفظة، تبلغ قيمة الحوت الضخم العادي، وفقا لمختلف الأنشطة التي يقوم بها، أكثر من مليوني دولار، أي ما يزيد على تريليون دولار بالنسبة للرصيد الحالي من الحيتان الضخمة ... يتبع.

إنشرها