تقارير و تحليلات

المملكة تستحوذ على 49 % من حجم الصكوك المصدرة خليجيا في 2019

استحوذت السعودية على نحو 49.1 في المائة من حجم الصكوك المصدرة في الدول الخليجية خلال العام الماضي 2019، البالغ 57 مليار دولار، حيث يشمل ذلك الإصدارات الداخلية بالعملة المحلية والخارجية بالدولار.
وبحسب تحليل لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات وكالة ستاندرد آند بورز، فإن إصدارات السعودية من الصكوك خلال عام 2019 بلغت نحو 28 مليار دولار، وتشمل الصكوك الحكومية والقطاع الخاص.
وبحسب بيانات وزارة المالية المتوافرة، فإن الحكومة السعودية أصدرت منذ مطلع 2019 حتى نهاية نوفمبر من العام ذاته صكوكا تحت برنامج "صكوك حكومة المملكة بالريال" بلغت قيمتها نحو 64.7 مليار ريال "17.25 مليار دولار".
وارتفع حجم الإصدار للصكوك في دول الخليج خلال عام 2019 بنحو 20.5 في المائة، حيث كانت الإصدارات لعام 2018 عند مستوى 47.3 مليار دولار، حيث ارتفعت إصدارات جميع الدول باستثناء الإمارات.
وتراجع حجم إصدارات الإمارات من الصكوك بنحو 10 في المائة، لتبلغ نحو تسعة مليارات دولار مقارنة بنحو عشرة مليارات دولار لعام 2018.
وكانت قطر الأكثر نموا من ناحية حجم الإصدارات، إذ نمت إصداراتها بنحو 78.6 في المائة، لتبلغ خمسة مليارات دولار، فيما بلغت حصتها من إجمالي الصكوك المصدرة في دول الخليج نحو 8.8 في المائة كثاني أقل دولة بعد البحرين.
وتأتي السعودية ثانيا والكويت ثالثا من حيث النمو، إذ نمت السعودية بنحو 27.3 في المائة ونحو 22.2 في المائة للكويت، علما بأن حصة الكويت تبلغ نحو 19.3 في المائة من إجمالي الصكوك المصدرة خلال 2019 بنحو 11 مليار دولار.
فيما نمت إصدارات البحرين بنحو 14 في المائة، إذ بلغت إصداراتها نحو أربعة مليارات دولار لتشكل نحو 7 في المائة من إجمالي الصكوك المصدرة.
من جهة أخرى، أعلنت الشركات المدرجة في السوق السعودية خلال عام 2019 عزمها إصدار صكوك مقومة بالريال والدولار بقيمة تبلغ نحو 8.65 مليار دولار، إلا أنها انتهت من طرح 4.64 مليار دولار خلال الفترة، من خلال سبع شركات ومصرف واحد.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات