أخبار

تدشين قرية الشحن النموذجية في مطار الملك خالد ومبنى محطة الشحن الجديدة

دشن  الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اليوم, قرية الشحن النموذجية في المنطقة المساندة بمطار الملك خالد الدولي، بحضور وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، ورئيس هيئة الطيران المدني عبدالهادي بن أحمد المنصوري.
كما دشن مبنى محطة الشحن الجديدة للشركة السعودية للخدمات اللوجستية (SAL) التي تعد المشغل الأول والبوابة الرئيسة للشحن في مطارات المملكة، ويحظى بالحصة الأكبر من مساحة القرية وبطاقة تشغيلية تقدر بـ 600,000 طن سنوياً، وكذلك مبنى الشحن السريع (ناقل) إكسبرس التي وتقدر طاقتها التشغيلية تقدر بـ 40,000 طن سنوياً.
من جهته أكد وزير النقل رئيس اللجنة الإشرافية لتخصيص قطاع النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر في كلمة له أهمية تحقيق مستهدفات رؤية 2030 من خلال تنفيذ المبادرات الداعمة لبرنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية.
وقال: "إن المملكة أصبحت من أكثر الأسواق العالمية تطوراً وجذباً للشركات العالمية الكبرى، مواكبة بذلك مسيرة التطوير التي تطال جميع مناحي الحياة، وتهدف المملكة بحلول 2030 أن تكون منصة لوجستية وتتقدم من المرتبة 49 إلى 25 عالمياً والأول إقليمياً.
وأشار إلى أن القرية ستعزز الكفاءة التشغيلية في مجال الشحن، وتحسّن عملية التكامل اللوجستي على المستويين الإقليمي والدولي، بما يؤدي لتعزيز مكانة المملكة وجعلها مركزاً لوجستياً إقليمياً فريداً من نوعه، مستفيدةً بذلك من موقعها الجغرافي الإستراتيجي بصفتها مركز ربط للقارات الثلاث.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار