تقارير و تحليلات

«أرامكو» تقفز بحصيلة اكتتابات السوق السعودية 10632 % في 2019 .. أعلى 18 % من «علي بابا»

أصبح حجم الطرح النهائي لشركة أرامكو السعودية بعد ممارسة خيار الشراء 1.725 في المائة من أسهمها البالغة 200 مليار سهم بدلا من 1.5 في المائة في السابق.
يأتي ذلك بعد إعلان شركة أرامكو السعودية، ارتفاع الحجم الإجمالي للطرح بعد ممارسة خيار الشراء إلى 3.45 مليار سهم عادي، لتبلغ قيمة الطرح 110.4 مليار ريال "29.4 مليار دولار"، بعد أن كان ثلاثة مليارات سهم بقيمة 96 مليار ريال "25.6 مليار دولار".
نتيجة لذلك أصبح اكتتاب "أرامكو السعودية" يفوق الطرح الأولي لشركة علي بابا الصينية بنسبة 18 في المائة، بما قيمته 4.44 مليار دولار "16.65 مليار ريال".
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن "أرامكو" أسهمت بنحو 39 في المائة من حصيلة أكبر عشرة اكتتابات في العالم خلال عام 2019، البالغ مجموعها 74.5 مليار دولار، وهي "علي بابا" بحصيلة 12.9 مليار دولار، "أوبر" 8.1 مليار دولار، "بدويزر" 5.7 مليار دولار، "بنك التوفير البريدي الصيني" و"ترانسشن القابضة" بأربعة مليارات دولار لكل منهما.
وتلتهما شركة أفانتور بحصيلة اكتتاب 3.3 مليار دولار، ثم "ليفت" 2.6 مليار دولار، و"إكس بي" 2.3 مليار دولار، وعاشرا "تيم فيور" 2.2 مليار دولار.

الاكتتابات محليا

تفوق الحصيلة النهائية لاكتتاب "أرامكو" الطروحات الأولية في سوق الأسهم السعودية آخر 12 عاما "من عام 2007 حتى 2018"، البالغة 103.5 مليار ريال "27.6 مليار دولار".
كما تعادل أضخم الاكتتابات في السوق المحلية سابقا وهو البنك الأهلي التجاري، بنحو خمس مرات، حيث كانت حصيلته 22.5 مليار ريال "ستة مليارات دولار".
وبعد ارتفاع طرح "أرامكو"، قفزت الحصيلة النهائية لاكتتابات الشركات في سوق الأسهم الرئيسة خلال عام 2019 بنسبة 10632 في المائة، لتبلغ 114.2 مليار ريال، مقابل 1.06 مليار ريال في عام 2018، وبذلك سجل العام الماضي أضخم حصيلة للاكتتابات في السوق تاريخيا منذ تأسيسه.
وشهد عام 2019 خمسة طروحات أولية، استحوذت "أرامكو" على 97 في المائة من حصيلتها.
وبجانب "أرامكو" تم طرح أربع شركات في عام 2019 هي "عطاء التعليمية" بحصيلة 348 مليون ريال، و"المراكز العربية" 2.47 مليار ريال، و"مهارة للموارد البشرية" 776.3 مليون ريال، و"المعمر لأنظمة المعلومات" 216 مليون ريال.
بينما شهد عام 2018 طرحين أوليين هما: الوطنية للتربية والتعليم بحصيلة 247 مليون ريال، ولجام للرياضة 817.2 مليون ريال.
وذكرت شركة أرامكو السعودية، في بيان أمس، أنها تسلمت إشعارا إلحاقيا من شركة جولدمان ساكس العربية السعودية، تبين عدم قيام مدير الاستقرار السعري بتنفيذ عمليات استقرار سعري خلال مدة الاستقرار السعري.
وقد جمعت "أرامكو" نحو 96 مليار ريال "25.6 مليار دولار" حصيلة الطرح الأولي قبل ممارسة خيار الشراء بطرح ثلاثة مليارات سهم، منها 32 مليار ريال "8.5 مليار دولار" من الأفراد، و64 مليار ريال "17.1 مليار دولار" من المؤسسات، بما يجعله الأضخم في العالم.
وأوضحت "أرامكو"، أن الأسهم البالغ عددها 450 مليونا الخاضعة لخيار الشراء تم تخصصيها للمستثمرين خلال عملية بناء سجل الأوامر وبالتالي فلن يتم طرح أي أسهم إضافي في السوق اليوم "أمس"، ولن يمتلك مدير الاستقرار السعري أي أسهم في الشركة كنتيجة لممارسة خيار الشراء.
كانت شركة أرامكو السعودية، ذكرت في نشرة الإصدار أن المساهم البائع منح مدير الاستقرار السعري "جولدمان ساكس العربية السعودية" خيار شراء من أجل السماح له بتنفيذ العمليات المتعلقة بالاستقرار السعري، الذي يستطيع بموجبه شراء 450 مليون سهم إضافي بحد أقصى من المساهم البائع، التي تمثل 15 في المائة من إجمالي حجم الطرح بسعر الطرح النهائي.
وكانت ممارسة خيار الشراء متاحة بشكل كلي أو جزئي بناء على إخطار من مدير الاستقرار السعري خلال فترة تبدأ من تاريخ تداول أسهم الطرح في السوق المالية السعودية "تداول" وتنتهي في موعد لا يتجاوز 30 يوما تقويميا بعد ذلك.

خيار الشراء عالميا

بحسب تحليل "الاقتصادية"، كانت أكبر ثلاثة طروحات أولية في العالم "قبل طرح شركة أرامكو" تم خلال طروحاتها ممارسة هذا الخيار.
في حالة طرح "علي بابا" بلغت حصيلته 21.8 مليار دولار "حجم العرض الأساسي"، ثم 25 مليار دولار "مع ممارسة خيار الشراء" في عام 2014.
ثانيا "البنك الزراعي الصيني" إذ بلغت حصيلة الطرح 22.1 مليار دولار "حجم العرض الأساسي"، ثم 24 مليار دولار "مع ممارسة خيار الشراء" في عام 2010.
ثالثا "البنك الصناعي والتجاري الصيني" حيث بلغت حصيلة الطرح 19.1 مليار دولار "حجم العرض الأساسي"، ثم 21.9 مليار دولار "مع ممارسة خيار الشراء" في عام 2006.

الاكتتاب قبل خيار الشراء

كانت "أرامكو" طرحت ثلاثة مليارات سهم "1.5 في المائة من أسهمها" للاكتتاب العام خلال الفترة من 17 نوفمبر حتى 4 ديسمبر 2019.
وخصصت الشركة 0.5 في المائة من أسهمها "مليار سهم" للأفراد، و1 في المائة "ملياري سهم" للمؤسسات.
وبلغت حصيلة الطرح 96 مليار ريال "25.6 مليار دولار"، منها 32 مليار ريال من الأفراد، و64 مليار ريال من المؤسسات، بما جعله الأضخم في العالم مزيحا طرح شركة علي بابا الصينية البالغة قيمته 25 مليار دولار.
وتم تحديد سعر السهم في الاكتتاب بـ32 ريالا "8.5 دولار" بما يعني تقييم الشركة عند 6.4 تريليون ريال "1.71 تريليون دولار"، ما يجعلها الأضخم في العالم بفارق مريح عن الشركتين التاليتين "أبل" و"مايكرسوفت"، وتفوق قيمة أكبر عشر شركات نفط في العالم مجتمعة.
وتمت تغطية الاكتتاب بنسبة 465 في المائة، بعد جمعه 446 مليار ريال "نحو 119 مليار دولار".

أكبر 10 اكتتابات في العالم خلف "أرامكو"

"علي بابا"
تم طرح مجموعة علي بابا القابضة المحدودة، وهي شركة تجارة إلكترونية متنوعة على الإنترنت ومقرها الصين، في 18 أيلول (سبتمبر) 2014، بمبلغ 21.8 مليار دولار.
وبعد أربعة أيام، مارست شركات التأمين خيار بيع مزيد من الأسهم، ليصل إجمالي الاكتتاب إلى 25 مليار دولار. وعلى الرغم من أن شركات التكنولوجيا تدرج تقليديا في بورصة ناسداك، إلا أن "علي بابا" اختارت بورصة نيويورك NYSE لأول مرة.

"سوفت بنك"
كان اكتتاب مجموعة سوفت بنك الأكبر في اليابان، كما أنها واحدة من أكبر الشركات في العالم بـ23.5 مليار دولار. ومجموعة سوفت بنك القابضة تابعة للملياردير ماسايوشي سون، التي تضم شركة الاتصالات الأمريكية Sprint، وتمتلك أيضا حصصا كبيرة في "ياهو اليابان" ومجموعة "علي بابا".

البنك الزراعي الصيني
يعد البنك الزراعي الصيني المحدود، المعروف أيضا باسم AgBank ثالث أكبر طرح عام أولي على الإطلاق.
طرح البنك للاكتتاب العام في السابع من تموز (يوليو) 2010، حيث جمع 19.2 مليار دولار. لكنه على غرار "علي بابا"، زاد البنك من حجم الاكتتاب العام إلى 22.1 مليار دولار. والبنك عضو في المصارف "الأربعة الكبار" في الصين.

البنك الصناعي والتجاري الصيني
بنك ICBC أو بنك الصين الصناعي والتجاري، مدرج في بورصة شنغهاي للأوراق المالية وبورصة هونج كونج للأوراق المالية، وتم طرح أسهمه للاكتتاب العام في 20 تشرين الأول (أكتوبر) 2006، حيث حقق ما مجموعه 19.1 مليار دولار تقريبا.
وفي 19 كانون الثاني (يناير) 2007، رفع البنك الاكتتاب العام إلى 21.9 مليار دولار، ما يجعله رابع أكبر اكتتاب عام في العالم.

"جنرال موتورز"
ظهرت شركة جنرال موتورز، "رمزها في بورصة نيويورك: GM"، لأول مرة في 16 تشرين الثاني (نوفمبر) 2010، بعد أن خرجت من ملف الإفلاس قبل عام واحد.
وجمعت شركة تصنيع السيارات هذه في الولايات المتحدة 20.1 مليار دولار في طرحها العام الأولي، ليكون أكبر اكتتاب عام لأي شركة مقرها الولايات المتحدة. وتمتلك "جنرال موتورز" كلا من "شيفروليه"، و"جي إم سي"، و"كاديلاك".

"إن تي تي دوكومو"
ذهبت شركة إن تي تي دوكومو، وهي شركة اتصالات مقرها طوكيو، إلى السوق العامة في 22 تشرين الأول (أكتوبر) 1998، حيث جمعت ما يقل قليلا عن 18.4 مليار دولار.

"فيزا"
"فيزا" هي شركة لمعالجة بطاقات الائتمان والخصم دخلت السوق العامة في 18 آذار (مارس) 2008، وجمعت نحو 17.9 مليار دولار خلال الأزمة المالية العالمية.

AIA المحدودة
عرضت مجموعة AIA المحدودة، وهي شركة استثمار وتأمين مقرها هونج كونج، على الجمهور في 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2010. وجمعت أكثر من 17.8 مليار دولار، وأصبحت أكبر مجموعة تأمين آسيوية مستقلة مدرجة في البورصة.

"إينيل"
طرحت شركة إينيل للاكتتاب العام في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) 1999، وجمعت نحو 17.4 مليار دولار. تنافس هذه الشركة الإيطالية في سوق الغاز والكهرباء في أوروبا والأمريكتين، وتعمل في نحو 34 دولة.

"فيسبوك"
جمع اكتتاب "فيسبوك" ما يزيد قليلا على 16 مليار دولار، وكانت قد تعرضت شركة تكنولوجيا الوسائط الاجتماعية لعديد من القضايا واتهامات بتسريب معلومات المستخدمين. وبدءا من حزيران (يونيو) 2018، أصبح لدى "فيسبوك" في المتوسط 1.47 مليار مستخدم نشط يوميا.

* وحدة التقارير الاقتصادية
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات