أحداث في صور

السلطات الأسترالية تدعو سكانا الى مغادرة منازلهم تحسبا لموجة حرائق جديدة

دعت السلطات الأسترالية بعض السكان إلى مغادرة منازلهم مع دنو موجة حر قد تؤجج مجددا حرائق الغابات التي أتت على مناطق شاسعة في جنوب البلاد وشرقها.
ودعت حكومة ولاية فيكتوريا بعض السكان في الشرق إلى مغادرة منازلهم قبل ارتفاع درجات الحرارة الأربعاء في حين تم في استراليا الجنوبية إجلاء سكان من بلدات في جزيرة كانغورو جنوب أديلايد، إلى مكان آمن.
وقالت وزيرة شرطة ولاية فيكتوريا ليزا نيفيل لسكان المناطق المعرضة للخطر "ارحلوا بسرعة!".
وأضافت "كل التحذيرات التي وجهناها تهدف فقط لإنقاذ أرواح".
وفي الربيع تشهد أستراليا سنويا حرائق غابات، لكنها أتت هذه السنة مبكرة وبعنف أكبر خصوصا بسبب الظروف المواتية للحرائق جراء ظاهرة الاحتباس.
والأربعاء أكدت السلطات مصرع إطفائي رابع ما يرفع إلى 26 عدد رجال الإطفاء الذين قضوا منذ اندلاع الحرائق في أيلول/سبتمبر.
وأحترق أكثر من ألفي منزل وأتت ألسنة اللهب على 80 ألف هكتار ما يوازي مساحة جزيرة إيرلندا.
وذكر باحثون في جامعة سيدني أن الحرائق قضت على مليار حيوان.
والأسبوع الماضي قالت الجامعة أن 480 ألف حيوان نفقت منذ أيلول/سبتمبر في ولاية نيو ساوث ويلز وحدها.
وأعمدة الدخان التي تتصاعد جراء الحرائق تشاهد وصولا الى الأرجنتين والبرازيل على امتداد أكثر من 12 ألف كلم في الجانب الآخر من الأطلسي بحسب وكالات الرصد الجوية في البلدين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أحداث في صور