أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية تتراجع وسط تراشق بالتهديدات بين واشنطن وطهران

هبطت سوق الأسهم الأوروبية اليوم مع تواصل إحجام المستثمرين عن الرهانات التي تنطوي على مخاطرة في ظل تنامي التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، لكن أسهم شركة صناعة الحلي باندورا ارتفعت بعد أن قالت إنها ستحقق أهداف المبيعات للعام 2019.
توعدت إيران بالرد بعد الغارة الأمريكية، بينما حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب من أن واشطن سترد على أي انتقام من جانب طهران بحسب ما ذكرت "رويترز".
وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.4 في المائة بعد ان ارتد عن مستويات أكثر انخفاضا هبط إليها أثناء الجلسة، لكن سجل خسارة لليوم الثاني على التوالي. وعانى سوقا الأسهم في ألمانيا وبريطانيا أكبر الخسائر في المنطقة مع تراجعهما 0.7 في المائة و0.6 في المائة على الترتيب.
وأغلق مؤشر أسهم شركات النفط والغاز الأوروبي عند أعلى مستوياته في حوالي ثلاثة أشهر بدعم من ارتفاع أسعار النفط.
وتراجعت جميع المؤشرات الفرعية الأوروبية باستثناء اثنين.
وأثرت احتمالات ارتفاع تكاليف الوقود على أسهم شركات الطيران. ودفعت سهم المجموعة المالكة للخطوط الجوية البريطانية (بريتيش ايروايز) وإيزي جيت ولوفتهانزا ورايان إير جميعها قطاع السفر والترفيه للنزول 1.2 في المائة.
وقفز سهم باندورا 12 في المائة بعد أن أظهرت نتائجها الأولية أنها ستحقق توقعاتها للمبيعات وهامش الربح للعام 2019، في علامة على أن المحاولات لتحسين أوضاع شركة صناعة الحلي التي تمر بمتاعب قد تكون بدأت تؤتي ثمارها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية