الطاقة- الغاز

انخفاض أسعار الغاز في أوروبا بعد اتفاق بين أوكرانيا وروسيا

استمرت أسعار الغاز والطاقة الأوروبية في الانخفاض بعد أن أدى الاتفاق، الذي وقعته روسيا وأوكرانيا بشأن تدفق الغاز، إلى تجنب أزمة تدفق أمدادات الوقود في فصل الشتاء. ووقعت موسكو وكييف في وقت متاخر ليلة أمس جميع الاتفاقات الضرورية من أجل استمرار غازبروم الروسية في ضخ امدادتها إلى اسواقها الرئيسية في الغرب لمدة خمس سنوات قادمة. وتعني الشحنات الثابتة من المورد المهيمن على الغاز في أوروبا، إلى جانب تدفق كميات قياسية من الغاز الطبيعي المسال هذا العام، أنه لن تحدث أزمة في الغاز في أي وقت قريب، وفقا لوكالة انباء بلومبرج الأمريكية.
وانخفض مؤشرألمانيا لسعر الغاز بنسبة 0.7 في المائة، ما دفع الاسعار للانخفاض بشكل قياسي بنسب 44 في المائة على أساس سنوي. ووصل سعر الغاز في ألمانيا إلى أدنى مستوي لها منذ مايو .2018
وتعتمد الكثير من الدول الأوروبية على الغاز الطبيعي الروسي الذي يتم ضخه عبر أوكرانيا. وغالبا ما كانت عملية مرور الغاز، التي عادت على أوكرانيا بمليارات الدولارات في شكل رسوم، يتم تعطيلها بسبب النزاعات بين البلدين.
وحسب تفاصيل الاتفاق الجديد، سيكون حجم عملية نقل الغاز، أقل. في 2020، سيمر نحو 65 مليار متر مكعب من الغاز عبر أوكرانيا، مقارنة بـ 90 مليارا. وسينخفض حجم ذلك إلى 40 مليارا خلال الفترة من عام 2021 حتى .2024
ويعود سبب التراجع إلى رغبة روسيا في استخدام خط أنابيب "السيل الشمالي 2" عبر بحر البلطيق في المستقبل.
ومع ذلك ، تم تأجيل استكمال خط أنابيب السيل الشمالي 2، المقرر في نهاية العام ، بسبب توقف البناء بسبب العقوبات الأمريكية. ولا تزال روسيا ترغب في استكمال خط الأنابيب وتتوقع تأخيرا لبضعة أشهر.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز