تقارير و تحليلات

14.36 % نسبة مصروفات الشركات المدرجة إلى إيراداتها في الربع الثالث

بلغت نسبة مصروفات الشركات المدرجة إلى إيراداتها خلال الربع الثالث من العام الجاري نحو 14.36 في المائة، مرتفعة بنحو 1.10 نقطة مئوية، بعد أن كانت تبلغ نحو 13.25 في المائة في الربع المماثل من العام الماضي.
بحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى القوائم المالية للشركات المدرجة، بلغت قيمة الإيرادات للشركات المدرجة نحو 174.42 مليار ريال خلال الربع الثالث من العام الجاري مقارنة بـ184.76 مليار ريال خلال الربع المماثل من عام 2018، متراجعة بنسبة 5.6 في المائة بما يعادل 10.34 مليار ريال.
في حين بلغت قيمة المصروفات شاملة "المصاريف الإدارية والعمومية ومصروفات البيع والتوزيع" للشركات المدرجة خلال الربع الثالث نحو 25.04 مليار ريال مقارنة بـ24.48 مليار ريال خلال الفترة نفسها من 2018، مسجلة ارتفاعا 2.3 في المائة بما يعادل نحو 555 مليون ريال.
وتشمل الإيرادات والمصروفات، إيرادات جميع الشركات المدرجة، منها الشركات التي سنتها المالية تختلف وعددها ثماني شركات، هي "الحكير، سدافكو، تهامة، أبومعطي، مكة للإنشاء، اليمامة للحديد، الوطنية للتعليم، وعطاء التعليمية"، باستثناء إيرادات الصناديق العقارية "الريت".
وتشكل إيرادات الشركات التي سنتها المالية تختلف عن بقية الشركات نحو 1.4 في المائة من مجمل إيرادات الشركات المدرجة، أما المصروفات فتشكل نحو 1.0 في المائة من مجمل مصروفات الشركات المدرجة.
وعند استثناء إيرادات ومصاريف للشركات السابقة التي سنتها المالية تختلف، ستبلغ نسبة المصروفات إلى الإيرادات في الربع الثالث 2019 نحو 14.42 في المائة أي الفرق نحو 0.1 نقطة مئوية عن النسبة في حال تمت إضافة إيرادات وصافي الربح للشركات المدرجة.
وفيما يخص الشركات المدرجة التي تعتمد على الاستثمارات مثل شركة "المملكة القابضة والشرقية الزراعية والباحة وعسير والمتطورة وجازان والقصيم والأحساء للتنمية"، تمت إضافة الإيرادات الأخرى إلى إيراداتها.
بتوزيع نسبة المصروفات إلى الإيرادات على القطاعات، يتضح أن قطاع "المصارف" أعلى قطاع من حيث النسبة، إذ بلغت نسبة مصروفاته نحو 31.0 في المائة من إيراداته، بعد أن بلغت مصروفات القطاع 7.557 مليار ريال، أما إيراداته فـ24.384 مليار ريال خلال الربع الثالث من هذا العام.
ثانيا، حل قطاع "الفنادق والسياحة" بنسبة 30.4 في المائة، إذ بلغت مصروفاته 331 مليون ريال فيما بلغت إيراداته 1.087 مليار ريال، تلاه قطاع "الاتصالات" بنسبة 19.6 في المائة، بمصروفات 3.871 مليار ريال وإيرادات 19.755 مليار ريال.
فيما حل رابعا قطاع "الاستثمار المتعدد" بنسبة 18.6 في المائة، إذ بلغت مصروفاته نحو 241 مليون ريال فيما بلغت إيراداته 1.296 مليار ريال، وخامسا قطاع "الزراعة والصناعات الغذائية" بنسبة 17.8 في المائة، بمصروفات 2.023 مليار ريال وإيرادات 11.369 مليار ريال.
"الإعلام والنشر" جاء سادسا بنسبة 15.8 في المائة بمصروفات 153 مليون ريال وإيرادات 969 مليون ريال، تلاه قطاع "التطوير العقاري" بنسبة 13.3 في المائة بمصروفات 311 مليون ريال وإيرادات 2.338 مليار ريال.
وفي الترتيب الثامن، حل قطاع "البتروكيماويات" بنسبة 11.79 في المائة بمصروفات 6.373 مليار ريال وإيرادات 54.065 مليار ريال، ثم تاسعا قطاع "الاستثمار الصناعي" بنسبة 11.76 في المائة بمصروفات 836 مليون ريال وإيرادات 7.106 مليار ريال.
وعاشرا حل "التشييد والبناء" بنسبة 11.1 في المائة بمصروفات 446 مليون ريال وإيرادات 4.009 مليار ريال، تلاه "التأمين" بنسبة 11.0 في المائة، ثم "التجزئة" بنسبة 9.4 في المائة، وقطاع "الأسمنت" بنسبة 7.6 في المائة
في حين حل قطاع "النقل" في المركز الـ14 بنسبة 5.7 في المائة، والـ15 والأخير قطاع "الطاقة" بنسبة 1.8 في المائة، إذ بلغت مصروفاته نحو 389 مليون ريال وإيرادات 22.379 مليار ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات