تقارير و تحليلات

«أرامكو» تصبح أسرع الشركات السعودية انضماما لمؤشر «تاسي» بنهاية خامس أيام تداولها

أعلنت شركة السوق المالية السعودية "تداول"، عن تحديث منهجية المؤشرات التي تتضمن تطبيق آلية جديدة للطروحات الكبيرة، لتمكين الانضمام السريع إلى مؤشر السوق الرئيسة "تاسي، بحيث يمكن ضم تلك الأوراق المالية إلى المؤشر بنهاية اليوم الخامس من التداول.
وفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى التحديثات الجديدة لـ"تداول"، ستصبح شركة أرامكو السعودية أسرع الشركات المدرجة انضماما إلى مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيس "تاسي"، حيث ستكون أول المستفيدين من التحديثات، بالتالي سيتم ضمها للمؤشر بنهاية اليوم الخامس لتداولها، بدلا من الانتظار إلى صيانة المؤشرات الربعية المطبق حاليا.
مثال على ذلك، أنه إذا تم إدراج "أرامكو" يوم الأربعاء الموافق 11 ديسمبر الجاري، فستنضم أسهمها الحرة للمؤشر "تاسي" بنهاية تداول يوم الثلاثاء الموافق 17 من الشهر ذاته، فيما كانت ستنتظر إلى صيانة المؤشرات للربع الرابع من عام 2019 إذا تم تطبيق النظام الحالي عليها قبل التحديثات الجديدة.

استثناءات
على الرغم من أن انضمام الاكتتابات الأولية لمؤشر السوق الرئيسة "تاسي" يحتاج إلى أن يكون لدى المُصدر المدرج "الشركة أو الورقة المالية" في "تداول" 5 في المائة على الأقل من الأسهم الحرة "المتاحة للتداول" وقت الإدراج، إلا أن "أرامكو" لن ينطبق عليها هذا الشرط نظرا لأن قاعدة الانضمام أو الدخول السريع للمؤشر تتضمن استثناءات ستستفيد منها "أرامكو".
من بين هذه الاستثناءات أنه في حال كانت القيمة السوقية للأسهم الحرة للشركة عشرة مليارات ريال فأكثر، تكون مؤهلة للانضمام السريع لمؤشر السوق الرئيسة "تاسي" بغض النظر عما إذا كانت أسهمها الحرة 5 في المائة أم لا.
وسينطبق هذا الاستثناء على "أرامكو"، حيث تراوح قيمة أسهمها المطروحة للاكتتاب "ثلاثة مليارات سهم" بين 90 و96 مليار ريال "حسب النطاق السعري المعلن بين 30 و32 ريالا للسهم الواحد"، وهو ما يتجاوز عشرة مليارات ريال كثيرا.

الحد الأعلى
من بين التحديثات التي أعلنتها "تداول" أمس الأول، وضع حد أعلى لتأثير الورقة المالية "الشركة" في مؤشر "تاسي" عند 15 في المائة.
وفقا لتحليل "الاقتصادية"، لا يتجاوز هذا الحد حاليا سوى مصرف الراجحي بوزن 16.1 في المائة تقريبا، حسب إغلاق 24 نوفمبر الماضي.
ومن المتوقع أن تصبح شركة أرامكو السعودية ثاني أكبر الشركات وزنا "تأثيرا" في مؤشر سوق الأسهم السعودية الرئيسة "تاسي" بعد إدراجها بما يراوح بين 9.1 في المائة و9.7 في المائة، بالتالي لن تتأثر بشرط الحد الأعلى "15 في المائة" المعلن عنه في التحديثات الجديدة.

تحديث منهجية مؤشرات «تداول»
يتضمن تحديث منهجية المؤشرات وإدارتها التي أعلنتها شركة السوق المالية السعودية "تداول"، الأحد الموافق 1 ديسمبر، حساب الأسهم الحرة "المتاحة للتداول"، وتمكين الانضمام السريع إلى مؤشر السوق الرئيسة "تاسي"، وحساب وصيانة المؤشرات ذات الحد الأعلى، على النحو التالي:
أولا، تحديث منهجية حساب الأسهم غير المتاحة للتداول المملوكة من قبل جهة حكومية "إذا كانت 5 في المائة أو أكثر"، وملكيات الأسهم المقيدة، وملكية الشركة لأسهمها، والملكية المسيطرة، وملكية أعضاء مجلس الإدارة.
ثانيا، تطبيق آلية جديدة للطروحات الكبيرة لتمكين الانضمام السريع إلى مؤشر السوق الرئيسة "تاسي"، بحيث يمكن ضم تلك الأوراق المالية إلى المؤشر بنهاية اليوم الخامس من التداول.
ثالثا، تطبيق حد أعلى على مؤشر السوق الرئيسة "تاسي" بنسبة 15 في المائة.
وقالت "تداول"، "إنه فيما عدا آلية الانضمام السريع إلى مؤشر السوق الرئيسة "تاسي" النافذة من تاريخه تكون هذه التغييرات نافذة بنهاية الربع الرابع لعام 2019 بالتزامن مع صيانة المؤشرات الربع سنوية، بحسب "تداول".
كذلك يتضمن تحديث منهجية المؤشرات استثناءات من قاعدة الانضمام أو الدخول السريع للمؤشر، بحيث يمكن إعادة النظر في استثناءات معايير الأهلية لإضافة الاكتتابات الأولية الكبيرة إلى المؤشر، التي قد تكون مؤهلة للانضمام السريع للمؤشرات.
وفق الاستثناءات، تعد الاكتتابات الأولية ذات القيمة السوقية للأسهم الحرة التي لا تقل عن عشرة مليارات ريال مؤهلة للانضمام السريع إلى مؤشر السوق الرئيسة. ويتم استخدام سعر الإغلاق ليوم التداول الأول لحساب القيمة السوقية للأسهم الحرة، كما يتم الإعلان عن الانضمام السريع للاكتتاب الأولي في نهاية اليوم الأول للتداول. وعن تاريخ نفاذ الدخول السريع، تشير التحديثات إلى أنه في حال صدور موافقة لجنة الإشراف على المؤشرات لتضمين الاكتتاب الأولي الكبير كانضمام سريع، يكون الانضمام فعالا بعد إغلاق اليوم الخامس للتداول للورقة المالية.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات