اتصالات وتقنية

68 مليار دولار إجمالي إيرادات الألعاب الإلكترونية في السعودية بنهاية العام الجاري

أحمد بايوني من دبي

لا شك أن قطاع الألعاب الإلكترونية بات يمثل أحد القطاعات التقنية الأكثر جلبا للإيرادات، ويعود ذلك بسبب الانتشار الكبير لهذه الألعاب على عديد من المنصات، كأجهزة الكمبيوتر والأجهزة الذكية وأجهزة ألعاب الفيديو، وأدى هذا الانتشار إلى نمو عدد اللاعبين بمختلف الأعمار والاهتمامات، الأمر الذي أدى إلى نمو إيرادات هذه الألعاب لتبلغ 148.8 مليار دولار بنهاية العام لجاري.
فقد أصدرت شركة الإنترنت "تنسنت"، الرائدة و"ببجي موبايل" إحدى أكثر ألعاب الموبايل شعبية في المنطقة، تقريرا مشتركا سلط الضوء على مستقبل صناعة الألعاب ونظامها التفاعلي بين اللاعبين، ويوضح إسهام الألعاب الإلكترونية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة، وكشف التقرير المبني على دراسة أجرتها شركة Newzoo، الذي يضم أبحاث السوق وتحليلات الألعاب العالمية والإلكترونية، أن سوق ألعاب الأجهزة الذكية الشرق الأوسط وإفريقيا ستحقق إجمالي إيرادات 4.8 مليار دولار في عام 2019، ومن المتوقع أن تصل إلى ستة مليارات دولار بحلول عام 2021، في حين أن إجمالي السوق العالمية التي تشمل إيرادات الألعاب من جميع المنصات بما فيها ألعاب الموبايل والكونسول وألعاب الكمبيوتر، من المتوقع أن يبلغ 148.8 مليار دولار في عام 2019.
ويتضمن التقرير الخاص بـ"مستقبل صناعة الألعاب ونظامها التفاعلي بين اللاعبين" نظرة عامة حول سوق الألعاب الإقليمية. كما يدرس الآفاق المستقبلية لقطاع الألعاب الإلكترونية، بما في ذلك توسع انتشار ألعاب الموبايل والألعاب الإلكترونية عبر المنصات الأخرى، وانتشار الألعاب الإلكترونية في المنطقة، وإمكانات الألعاب في تحقيق آثار إيجابية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وجاءت الأرقام في التقرير على النحو التالي، فقد بلغ إجمالي إيرادات الألعاب في الشرق الأوسط 148.8 مليار دولار، فيما بلغت إيرادات الألعاب في السعودية 68 مليار دولار خلال العام الجاري.
وعلى الصعيد العالمي، من المتوقع أن تنمو الإيرادات العالمية للألعاب خلال الأعوام المقبلة، حيث ستبلغ في عام 2020 نحو 160.5 مليار دولار، و173.3 مليار دولار في 2021، في حين من المتوقع أن تتجاوز 189.6 مليار دولا في عام 2022.
قال فنسنت وانج، المدير العام لقسم النشر العالمي ولعبة ببجي موبايل في "تنسنت" جيمز، "بدأنا نلحظ تغيرا بطريقة استهلاك الناس للمواد الإعلامية بفضل انتشار استخدام الهواتف المحمولة. وبصفتنا إحدى شركات تكنولوجيا الإنترنت الرائدة في العالم، نؤمن أن التطورات التقنية ستعزز تطور طرق الترفيه لدى الناس. وتلتزم "تنسنت" و"ببجي موبايل" بتقديم أفضل تجربة لعب للاعبين غنية بالمتعة والمرح".
ويبحث التقرير في إمكانات سوق الألعاب الإلكترونية في المنطقة من حيث الإيرادات، وكذلك المجالات الأخرى التي تؤثر فيها الألعاب بشكل إيجابي ومفيد. وأصبحت الألعاب الإلكترونية اليوم أحد المصادر الرئيسة المساهمة في التنمية الاقتصادية في مجال الاقتصاد الرقمي؛ كما أصبحت خيارا ترفيهيا أساسيا لعديد من الأشخاص، وأثرت في مجالات جديدة مثل التعليم ومكان العمل، وحققت زيادة في المشاركة والتفاعل ووفرت طرقا جديدة ومشوقة للتواصل مع العالم المحيط بنا.
أطلق التقرير خلال خطاب افتتاحي وحلقة نقاش جرت ضمن فعاليات ON.DXB الأسبوع الماضي، المهرجان الإقليمي الجديد للأفلام والألعاب والفيديو والموسيقى الذي أقيم في دبي ستوديو سيتي.
وضمت لجنة التحكيم خبراء في الألعاب الإلكترونية والمجالات ذات الصلة، بمن فيهم، فنسنت وانج وتوم ويجمان، كبير محللي السوق في NewZoo؛ وجيم ليو، محاضر خبير في معهد تنسنت للألعاب؛ ورافد سالم، رئيس قسم التوطين وألعاب رايوت؛ والدكتور هوك تشوان ليم، أستاذ مساعد في جامعة ولونجونج في دبي. وناقشت اللجنة الفرص المتاحة في سوق الألعاب الإلكترونية في المنطقة، وغيرها من الموضوعات التي ضمت إسهام الألعاب في الاقتصاد الرقمي في المنطقة والتأثير الإيجابي للألعاب في التعليم والتطوير المهني.
ضمت أبحاث Newzoo الأساسية للمستهلكين أكثر من 62500 من المشاركين في 30 دولة رئيسة تمثل أكثر من 90 في المائة من إيرادات اللعبة العالمية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية