تقارير و تحليلات

بعد مشتريات بـ 85 مليار ريال منذ بداية العام .. أول مبيعات أسبوعية لأسهم الأجانب قبل اكتتاب «أرامكو»

سجل المستثمرون الأجانب صافي مبيعات أسبوعية في سوق الأسهم السعودية قيمتها 430 مليون ريال الأسبوع الماضي المنتهي في 14 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، بعد إعلان شركة أرامكو السعودية عن أن الاكتتاب في جزء من أسهمها سيبدأ في 17 نوفمبر الجاري.
وفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات شركة السوق المالية السعودية "تداول"، فإن مبيعات الأجانب جاءت بعد تسجيلهم مشتريات صافية في الأسهم السعودية لـ43 أسبوعا متتالية بإجمالي 85 مليار ريال "22.67 مليار دولار" منذ 30 ديسمبر 2018 حتى الأسبوع الماضي المنتهي في 7 نوفمبر الجاري، ذلك نتيجة مشتريات إجمالية بـ210 مليارات ريال مقابل مبيعات بنحو 125 مليار ريال.
بعد المبيعات الأخيرة، بلغت حصة المستثمرين الأجانب في السوق السعودية بنهاية الأسبوع الماضي، أعلى مستوياتها تاريخيا عند 9.18 في المائة بقيمة سوقية 171.9 مليار ريال، فيما بلغت القيمة السوقية للأسهم المحلية إجمالا نحو 1.87 تريليون ريال في التاريخ ذاته، بينما تراجع صافي مشترياتهم إلى 84.6 مليار ريال "22.6 مليار دولار".
وتزامنت مبيعات الأجانب مع قصر اكتتاب شركة أرامكو السعودية على المستثمرين داخل السوق السعودية ودول الخليج، ما يتيح لهم فرصة أفضل للحصول على عدد أسهم أكبر مما كان متوقعا سابقا حينما كان الاكتتاب متاحا للأجانب خارج السعودية.
وتشمل حصة المستثمر الأجنبي في الأسهم السعودية كلا من الشركاء الأجانب الاستراتيجيين في الشركات، واتفاقيات المبادلة، والمستثمرين المقيمين، والمؤسسات الأجنبية المؤهلة، وأخيرا المحافظ المدارة.
ونتجت المبيعات الأسبوع الماضي بشكل رئيس من تسجيل المؤسسات الأجنبية المؤهلة صافي بيع بنحو 432 مليون ريال.

اكتتاب أرامكو
في 3 نوفمبر الجاري، وافقت هيئة السوق المالية على طرح شركة أرامكو السعودية جزءا من أسهمها للاكتتاب العام في سوق الأسهم السعودية.
في 9 من الشهر ذاته، أعلنت الشركة نشرة الإصدار التي تضمنت أن يبدأ الاكتتاب 17 نوفمبر الجاري، وينتهي في 28 منه للأفراد، فيما يستمر للمؤسسات إلى نهاية 4 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وفي 17 نوفمبر، أعلنت الشركة النطاق السعري للسهم بين 30 و32 ريالا، وطرح 1.5 في المائة من أسهمها "ثلاثة مليارات سهم"، 0.5 في المائة "مليار" كحد أعلى للأفراد، و1 في المائة "ملياري سهم" للمؤسسات مع قصر الاكتتاب على مستثمري السعودية والخليج.

الأسواق الناشئة والأجانب
في حزيران (يونيو) 2015، سمحت هيئة السوق المالية السعودية للمستثمرين المؤهلين من المؤسسات الدولية بشراء الأسهم المحلية مباشرة، فيما كانت سابقا تقتصر استثماراتهم على "اتفاقيات المبادلة" فقط.
ونفذت المرحلة الأولى من عمليات الانضمام للمؤشرين العالميين "فوتسي راسل"، و"إس آند بي داو جونز" للأسواق الناشئة، يوم 18 آذار (مارس) 2019، بحسب أسعار الإقفال 14 آذار (مارس) 2019.
وبناء على ما أعلنته "فوتسي راسل" ضمن خطة انضمام السوق المالية السعودية لمؤشرات الأسواق الناشئة، نفذت المرحلة الأولى من المراحل الخمس، وتمثل المرحلة الأولى 10 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية.
في التاريخ ذاته، نفذت المرحلة الأولى من انضمام السوق المالية السعودية إلى مؤشر "إس آند بي داو جونز"، التي ستتم على مرحلتين، حيث نفذت المرحلة الأولى بنسبة 50 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية، ونفذت المرحلتان الثانية والثالثة من الانضمام لمؤشرات فوتسي في الأول من أيار (مايو) الماضي و24 حزيران (يونيو) الماضي بوزني 15 و25 في المائة على التوالي.
كما نفذت المرحلة الأولى من انضمام سوق الأسهم السعودية لمؤشرات مورجان ستانلي للأسواق الناشئة في موعدها 29 أيار (مايو) الماضي بوزن 50 في المائة من السوق.
وقررت "فوتسي راسل" في 28 آذار (مارس) 2018، ضم السوق السعودية إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية، على مراحل تبدأ في آذار (مارس) 2019 وتنتهي في آذار (مارس) 2020، بسبب الحجم الكبير للسوق.
وقالت المؤسسة، "إن الانضمام سيكون على خمس مراحل: 18 آذار (مارس) 2019، 10 في المائة، الأول من أيار (مايو) 2019، 15 في المائة، 24 حزيران (يونيو) 2019، 25 في المائة، 23 أيلول (سبتمبر) 2019، 25 في المائة، و23 آذار (مارس) 2020، 25 في المائة.
وفي 25 تموز (يوليو) 2018، قررت شركة "ستاندرد آند بورز داو جونز" ترقية السوق السعودية إلى سوق ناشئة بدءا من آذار (مارس) 2019.
وقالت المؤسسة حينها، "إن الترقية ستتم على مرحلتين، الأولى بالتزامن مع إعادة التوازن ربع السنوية في 18 آذار (مارس) 2019 بنسبة 50 في المائة، والثانية مع المراجعة السنوية في 23 أيلول (سبتمبر) 2019 بنسبة 100 في المائة".
وأعلنت "مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال"، في 20 حزيران (يونيو) 2018، ترقية سوق الأسهم السعودية إلى مؤشر الأسواق الناشئة.
وبحسب "مورجان ستانلي"، فإن الانضمام على مرحلتين، الأولى في 29 أيار (مايو) 2019 والأخرى 29 آب (أغسطس) 2019، وهذا ما تم بالفعل.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات