أخبار الشركات- محلية

"معادن" تخسر 92 مليون ريال خلال الربع الثالث من 2019

أعلنت شركة التعدين العربية السعودية (معادن) تحقيق صافي خسارة للربع الثالث من 2019 بلغ 92 مليون ريال بعد أن حققت صافي ربح بلغ 414.9 مليون ريال خلال الربع المماثل من 2018

وبلغ صافي الخسارة خلال الـ 9 أشهر 462.9 مليون ريال بعد أن حققت صافي ربح بلغ 1,570 مليون ريال عن الفترة المماثلة من العام الماضي.

فيما بلغت قيمة المبيعات في الربع الثالث 4.298 مليون ريال بارتفاع 26.5% عن الفترة نفسها من العام الماضي التي حققت فيها الشركة مبيعات بقيمة 3.395 مليون ريال. كما بلغت قيمة المبيعات في الـ 9 أشهر 12.840 مليون ريال بارتفاع 24% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت خسارة السهم 0.39 ريال خلال الـ 9 أشهر الحالية بعد أن بلغت ربحيته 1.34 ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

ويعود سبب تحقيق خسارة خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى الإنخفاض في متوسط الأسعار المحققة لجميع المنتجات بإستثناء الذهب كذلك الإنخفاض في حجم مبيعات الأمونيا الألومنيوم والألومينا على الرغم من الزيادة في حجم مبيعات أسمدة فوسفات الأمونيا المنتجات المدرفلة المسطحة والذهب. كذلك لإنخفاض الحصة في صافي الربح في مشروع مشترك (سامابكو) وكذلك زيادة الدخل من ودائع لأجل والإيرادات الأخرى.

فيما بدأ أثر بدء العمليات التجارية خلال شهر ديسمبر 2018 لكل من شركة معادن وعد الشمال للفوسفات وشركة معادن للدرفلة على النتائج لهذا الربع والذي أدى إلى زيادة تكلفة المبيعات بمقدار 71% نتيجة لزيادة حجم المبيعات وكذلك الزيادة في تكلفة المدخلات. زادت مصاريف البيع والتسويق والتوزيع بنسبة 44% مصاريف الإستكشاف والخدمات الفنية بنسبة 98% وتكلفة التمويل بنسبة 15%.

ويعود سبب تحقيق خسارة في الـ 9 أشهر الحالية مقارنة الفترة المماثلة من العام السابق إلى الإنخفاض في متوسط الأسعار المحققة لجميع المنتجات بإستثناء الذهب كذلك الإنخفاض في حجم المبيعات لجميع المنتجات بإستثناء أسمدة فوسفات الأمونيا والمنتجات المدرفلة المسطحة. كذلك لإنخفاض الحصة في صافي الربح في مشروع مشترك (سامابكو) بالرغم من زيادة الدخل من ودائع لأجل والإيرادات الأخرى.

فيما بدأ أثر بدء العمليات التجارية خلال شهر ديسمبر 2018 لكل من شركة معادن وعد الشمال للفوسفات وشركة معادن للدرفلة على النتائج لهذه الفترة والذي أدى إلى زيادة تكلفة المبيعات بمقدار 72% نتيجة لزيادة حجم المبيعات وكذلك الزيادة في تكلفة المدخلات. زادت مصاريف البيع والتسويق والتوزيع بنسبة 88%، المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 9%، مصاريف الإستكشاف والخدمات الفنية بنسبة 74% وتكلفة التمويل بنسبة 48%.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- محلية