تقارير و تحليلات

الأجانب يقتنصون فرص تراجعات الأسهم السعودية بزيادة صافي مشترياتهم 14 % في أسبوع

واصل المستثمرون الأجانب المؤهلون عمليات شرائهم في سوق الأسهم السعودية وزيادة نسب تملكهم، مقتنصين فرص تراجعات الأسهم.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات شركة السوق المالية السعودية "تداول"، ارتفع صافي مشتريات الأجانب المؤهلين 14 في المائة خلال الأسبوع الماضي، مع تراجع السوق 2.9 في المائة.
وحقق الأجانب المؤهلون صافي مشتريات في الأسهم السعودية بنحو 935.7 مليون ريال مقارنة بنحو 822.6 صافي مشتريات للأسبوع السابق له، وذلك بزيادة 113.1 مليون ريال.
وبذلك سجل صافي المشتريات للمستثمر الأجنبي المؤهل خلال الأسبوع الماضي أعلى مستوياته في نحو 3 أسابيع، في وقت تتواصل صافي المشتريات للأسبوع الـ43 على التوالي، لتعكس مشترياتهم رؤيتهم للفرص الاستثمارية.
وبلغ إجمالي مشتريات الأجانب المؤهلين في السوق منذ بداية العام نحو 184.27 مليار ريال، مقابل مبيعات بلغت 97.22 مليار ريال، لتبلغ صافي مشترياتهم نحو 87.05 مليار ريال، علما بأن الفترة شملت ترقيات السوق للأسواق الناشئة التي تشمل "فوتسي" و"ستاندرد آند بورز" و"مورجان ستانلي".
وبشأن نسبة ملكية الأجانب المؤهلين في السوق السعودية، فارتفعت إلى 5.6 في المائة مقارنة بنحو 0.74 في المائة بنهاية العام الماضي 2018، إذ استمرت ملكيتهم في الارتفاع خلال الفترة بشكل متواصل، لتبلغ نحو 101.76 مليار ريال مقارنة بنحو 13.7 مليار ريال.
وتراجعت الأسهم السعودية خلال الأسبوعين الماضيين 4.2 في المائة بما يعادل نحو 330 نقطة، فيما واصلت تراجعها خلال الأسبوع الجاري لتمتد الخسائر للجلسة السابعة على التوالي ويفقد المؤشر العام نحو 545 نقطة بنسبة تراجعت 6.8 في المائة.
من جهة أخرى، استحوذت سوق الأسهم السعودية على نصيب الأسد من صافي تدفقات الاستثمارات الأجنبية في البورصات العربية خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك بنسبة 84 في المائة بما يعادل 13 مليار دولار "48.8 مليار ريال".
وبلغ صافي حجم الاستثمارات الأجنبية في البورصات العربية، بما فيها تداولات العرب خلال النصف الأول 2019، نحو 15.55 مليار دولار مدعومة بأداء الربع الثاني.
* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات