أخبار الشركات- عالمية

مبيعات "فولكسفاجن" تسجل تراجعا ملحوظا في أمريكا في سبتمبر

سجلت مبيعات شركة فولكسفاجن الألمانية للسيارات تراجعا ملحوظا في سبتمبر الماضي.
وأعلنت فولكسفاجن أمريكا في هيرندون اليوم أن مبيعاتها من السيارات التي تحمل العلامة المركزية فولكسفاجن وصلت في الشهر الماضي إلى 26 ألف و947 سيارة بتراجع بنسبة 12% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.
وتركز التراجع في مبيعات السيارات طراز جيتا (صاحب المبيعات القوية) وطراز جولف.
في المقابل استمر الطلب على سيارات فولكسفاجن رباعية الدفع بفضل المبيعات القوية للسيارة اطلس، حيث حققت مبيعات السيارات الرياضية متعددة الأغراض ارتفاعا بنسبة 15%.
وتوقف النمو في مبيعات فولكسفاجن في سبتمبر بعد سلسلة من النجاحات في الأشهر الماضية بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.
وحقق إجمالي مبيعات السيارات في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي ارتفاعا بنسبة 4.5%، ليتحسن وضع فولكسفاجن بشكل منتظم بعد التراجع الذي سجلته في أعقاب فضيحة العوادم.
وكان الوضع صعبا أيضا بالنسبة لشركات سيارات أخرى في الشهر الماضي، الذي قلت فيه أيام المبيعات بمقدار يومين مقارنة بنفس الشهر من 2018، وسجلت تويوتا اليابانية تراجعا بنسبة 17% وكذلك تراجعت مبيعات نيسان وهوندا وهيونداي.
في المقابل، ارتفعت مبيعات مرسيدس بنسبة نحو 5% لتصل إلى 27 ألف و433 سيارة، بينما سجل إجمالي مبيعات هذه السيارة، خلال الأشهر الماضية، تراجعا طفيفا بنسبة 0.5%.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية