الطاقة- الغاز

اتفاق روسي - أوكراني يهدئ مخاوف الأوروبيين بشأن تدفق الغاز

أحرزت روسيا وأوكرانيا أمس تقدما نحو التوصل إلى اتفاق لنقل الغاز الطبيعي الروسي عبر الأراضي الأوكرانية إلى أوروبا.
وبحسب "الألمانية"، قال الجانبان إنهما وضعا الإطار القانوني للاتفاق، الذي يتعين الانتهاء منه بحلول نهاية العام الجاري، لإنهاء الأزمة الراهنة.
وأفادت وكالة "بلومبيرج" للأنباء بأن وزيري الطاقة في البلدين اجتمعا في بروكسل مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي، واتفقا على عقد اجتماع آخر نهاية تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وذكر ألكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي للصحافيين في بروكسل: "أظهرت المشاورات أن الأطراف تنتهج موقفا إيجابيا، وتهدف إلى إيجاد حلول لضمان تدفق الغاز دون مشكلات بدءا من مطلع كانون الثاني (يناير)".
وصرح أوليكسي أورزيل وزير الطاقة الأوكراني أن بلاده ستعمل من أجل تأسيس جهة مستقلة لإدارة شحنات الغاز.
وأضاف نوفاك أن هذه الخطوة سوف تتم بحلول الأول من كانون الأول(ديسمبر)، قبل شهر من انتهاء فترة سريان العقد الحالي.
وأعربت جميع الأطراف عن التفاؤل بشأن التغلب على التوترات التي تحول دون تنفيذ العقود اللازمة لضمان تدفق الغاز الطبيعي.
وانخفضت الأسعار القياسية للغاز في ظل تراجع المخاوف بشأن توقف الإمدادات عبر واحد من أهم قنوات تصدير الغاز الروسي إلى الأسواق. وفي حين أن 14 دولة، على الأقل، تحصل على نصف احتياجاتها من الغاز من روسيا، كانت هناك وفرة في المعروض هذا العام مع اعتدال الطقس بشكل أفضل من المعتاد مما يؤثر على حجم الطلب.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز