تقارير و تحليلات

خسائر الخطوط القطرية التراكمية تمثل 9.1 % من رأسمالها .. قفزت الضعف إلى 4.1 مليار ريـال

عمقت المقاطعة الرباعية لقطر خسائر خطوطها الجوية، إذ بلغت خسائرها التراكمية بنهاية السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2019، نحو 4.14 مليار ريال قطري، مقارنة بـ 2.03 مليار ريال قطري بنهاية السنة المالية السابقة مسجلة نموا 104 في المائة.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى القوائم المالية المفصلة للمجموعة، شكلت خسائر الخطوط التراكمية، بنهاية السنة المالية المنتهية في مارس نحو 9.1 في المائة من رأسمالها، مقابل 4.5 في المائة بنهاية السنة المالية المتنهية في مارس 2018.
أما الخسائر السنوية فبلغت نحو 2.33 مليار ريال مقابل 252.5 مليون ريال قطري خلال سنتها المالية المنتهية في 31 مارس 2018، وذلك بارتفاع 823 في المائة (8.2 ضعف).
ووفقا للتحليل، يرجع ارتفاع خسارة المجموعة إلى عدة أسباب، أبرزها ارتفاع تكاليف الوقود 36.1 في المائة، علما أن تكاليف هذا البند ارتفعت 29.8 في المائة خلال سنتها المالية المنتهية في 31 مارس 2018.
وذلك علاوة على سببين آخرين للخسارة، أولهما ارتفاع الإيجارات التشغيلية للطائرات والمحركات 24.4 في المائة، وذلك بعد أن سجل هذا البند ارتفاعا 46.6 في المائة في السنة المالية السابقة. وثاني الأسباب نمو مصاريف الهبوط والخدمات الأرضية وزيادة عدد ساعات المرور وطواقم العمل 16.4 في المائة، وذلك بعد ارتفاع 16.9 في المائة في السنة السابقة.
ورغم ارتفاع الإيرادت الرئيسة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية 14 في المائة، إلا أن ذلك لم يسعفها من الخسارة، التي منيت بها بسبب بحثها عن طرق وممرات جوية بعيدة زادت من تكلفة الوقود لديها.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات