الطاقة- الطاقة المتجددة

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يستهدف 100 دولة لمساعدتها على تقليل انبعاث الغازات الدفيئة

أكد مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أخيم شتاينر، أن البرنامج سيساعد 100 دولة على تحسين خططها لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول عام 2020 في إطار الجهود المبذولة لمكافحة التغير المناخي.
"الطموح والتسارع والتحريك"، بهذه الكلمات الثلاث، لخّص شتاينر إستراتيجية برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتوجيه الدول لخفض انبعاثاتها بحلول العام المقبل.
وقبل بضعة أيام من بدء مؤتمر قمة المناخ الذي سيعقد يوم 23 سبتمبر في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، قدّمت الأمم المتحدة تقريرًا لها مساء أمس، يدور حول الالتزامات التي تعهدت بها 130 حكومة للعمل ضد التغير المناخي.
ويوضح التقرير الذي أعده برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، أن المزيد من الحكومات والمدن والشركات أظهرت طموحها في مواءمة خططها وسياساتها وتوقعاتها مع اتفاقية باريس للمناخ الذي كان توقيعها في عام 2015.
وفي هذا السياق أعلنت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد أنه لا تزال هناك فرصة للعمل، فالتقرير الجديد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، يُظهر التحليل الأكثر تفصيلا حتى الآن لأعمال أكثر دول العالم ضعفًا في مجال العمل المناخي.
وبحسب وكالة الأنباء السعودية "واس" تأمل أمينة محمد أن يشجع التقرير الجديد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ الدول التي لم تقرر بعد، "خاصة تلك التي تنتج أكبر نسبة من انبعاثات غازات الدفيئة"، على أن تكون أكثر طموحا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الطاقة المتجددة