الطاقة- النفط

الكويت ترفع سعر الخام لزبائنها الآسيويين في أكتوبر

أفاد مصدر مطلع أمس أن مؤسسة البترول الكويتية رفعت أسعار البيع الرسمية لخامين رئيسين تبيعهما إلى آسيا في تشرين الأول (أكتوبر).
وبحسب "رويترز"، ذكر المصدر أن المؤسسة حددت سعر خام التصدير الكويتي في تشرين الأول (أكتوبر) عند 1.30 دولار للبرميل فوق متوسط الأسعار المعروضة لخامي دبي وعمان، بزيادة 30 سنتا مقارنة بالشهر السابق.
وأضاف أن مؤسسة البترول الكويتية رفعت سعر البيع الرسمي للخام الخفيف الممتاز الكويتي إلى زبائنها في آسيا لشهر تشرين الأول (أكتوبر) إلى 2.90 دولار للبرميل فوق متوسط الأسعار المعروضة لخامي دبي وعمان، بزيادة 1.30 دولار عن الشهر السابق.
ويأتي رفع الكويت للأسعار بعد أن زادت السعودية في وقت سابق من الشهر الجاري أسعارها الرسمية لبيع خاميها الخفيف والمتوسط إلى آسيا في تشرين الأول (أكتوبر).
وتنتج الكويت حاليا 2.7 مليون برميل يوميا، ومن المقرر أن يصل إلى أربعة ملايين برميل يوميا بحلول 2020، وتشير أحدث الأرقام إلى أن مؤسسة البترول الكويتية تهدف إلى الوصول إلى طاقة إنتاجية تبلغ 4.75 مليون برميل يوميا بحلول 2040.
وقال عماد سلطان الرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت، إن الشركة ستبدأ إنتاج النفط الثقيل في شباط (فبراير) 2020، وسط خططها لزيادة الطاقة الإنتاجية الإجمالية إلى 3.2 مليون برميل يوميا في غضون خمسة أعوام. وأضاف سلطان، أن الشركة التي تضخ حاليا كل الإنتاج الكويتي البالغ 2.7 مليون برميل يوميا، ستبدأ العام المقبل في ضخ النفط الثقيل من جنوب الرتقة إلى مصفاة الزور الجديدة، التي تبلغ طاقتها التكريرية 615 ألف برميل يوميا، كما ستعالج المصفاة زيت الوقود منخفض الكبريت لاستخدامه في توليد الطاقة.
ولفتت "ستاندرد آند بورز بلاتس" إلى أن شركة نفط الكويت تخطط لاستثمارات بـ8.9 مليار دولار هذا العام، إضافة إلى خطط استثمارية بـ50 مليار دولار على مدى خمسة أعوام.
ووفقا لمراجعة إحصائية لشركة "بي بي" البريطانية في العام الحالي، فإن الكويت تمتلك احتياطيات نفطية مثبتة بـ101.5 مليار برميل، وهو ما يمثل 5.9 في المائة من الإجمالي العالمي للعام الماضي، ومع ذلك فإن الكويت تعاني نقصا في الغاز، حيث تبلغ احتياطياتها المؤكدة 59.9 تريليون قدم مكعبة أو 0.9 في المائة من الإجمالي العالمي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط