أخبار الشركات- عالمية

مع تراجع تأثير الإضراب.. استمرار الخلاف بين "بريتش إيروايز" وطياريها بشأن الأجور

لا يزال الخلاف مستمرا بين شركة الخطوط الجوية البريطانية "بريتش إيروايز" وطياريها بشأن الأجور، حيث هددت نقابة الطيارين البريطانيين بمزيد من الإضرابات، بينما تم ترك شركة الطيران للتكيف مع تداعيات الإضراب الذي استمر يومين.
ونقلت اليوم وكالة أنباء "بلومبرج" عن رابطة طياري الخطوط البريطانية قولها إنه يتعين على "بريتش إيروايز" العودة إلى مائدة التفاوض بـ"عروض جيدة " لتجنب الإضراب المقبل المقرر في 27 سبتمبر الجاري، أو مواجهة احتمالية تنظيم احتجاجات جديدة.
وقال برايان ستروتون الأمين العام للنقابة في بيان صدر اليوم "أي صاحب عمل عاقل سيستمع إلى هذه الرسالة الواضحة، توقف عن التهديد والترهيب وابدأ في العمل من أجل التوصل إلى حل"، داعيا الشركة التابعة لمجموعة "أيه.أيه.جي" إلى التقدم بـ"شيء إيجابي".
وحذرت "بريتش إيروايز" بشكل منفصل عملائها من أن جداول رحلاتها الجوية ستسمر في التأثر غدا الأربعاء في أعقاب الإضراب الذي استمر 48 ساعة، والذي ينتهي قبل منتصف الليل.
وقالت الشركة إن تقريبا نصف أسطولها من الطائرات الذي يتجاوز 300 طائرة بالإضافة إلى أكثر من 700طيار "سيبدأون اليوم في المكان الخطأ"، بينما تعطلت قوائم ما يزيد عن 4 آلاف من أطقم الضيافة على الطائرات ولن يتمكن بعضهم من الطيران نتيجة متطلبات الراحة القانونية.
وأعربت الشركة عن أسفها قائلة "نأسف بشدة للتعطيل الذي تسبب فيه إضراب نقابة بالبا"، مضيفة أن بإمكان العملاء المطالبة باسترداد الثمن الكامل للتذاكر أو تغيير رحلتهم إلى موعد آخر أو إعادة الحجز مع شركة طيران أخرى.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية