الطاقة- المعادن

الذهب يرتفع مع تنامي التوقعات بتبني بنوك مركزية سياسات التيسير النقدي

ارتفعت أسعار الذهب أمس مع تنامي التوقعات بتبني بنوك مركزية كبرى لسياسات تيسير نقدي وسط بيانات اقتصادية ضعيفة، ولكن ارتفاع الأسهم حد من مكاسب المعدن النفيس.
وبحسب "رويترز"، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 1509.45 دولار للأوقية (الأونصة)، بعدما فقد 1 في المائة تقريبا في الجلسة السابقة، وصعد المعدن النفيس في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.2 في المائة إلى 1517.9 دولار للأوقية.
ولقيت أسواق الأسهم العالمية دعما بعدما ذكر البنك المركزي الصيني أنه سيقلص الاحتياطيات النقدية التي يتعين على البنوك الاحتفاظ بها لإتاحة سيولة لدعم الاقتصاد، الذي يتباطأ جراء النزاع الجاري بين الصين والولايات المتحدة.
في الوقت ذاته، أظهرت بيانات تراجعا مفاجئا لصادرات الصين في آب (أغسطس) إذ تراجعت الشحنات للولايات المتحدة، ما يشير إلى ضعف أكبر في ثاني أكبر اقتصاد في العالم ويبرز الحاجة إلى مزيد من التحفيز.
وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.6 في المائة إلى 18.04 دولار للأوقية، وتراجع البلاتين 0.4 في المائة إلى 946.20 دولار للأوقية، بينما فقد البلاديوم 0.1 في المائة إلى 1535.56 دولار.
من جهة أخرى، تعرض اليورو لضغوط قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي المقرر في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، الذي من المتوقع أن يشهد إعلان صانعي السياسات عن حزمة تحفيز جديدة لدعم الاقتصاد المتعثر للمنطقة. وتراجع اليوان بعد إجراءات تيسيرية في الصين والإعلان عن انخفاض مفاجئ في الصادرات، لكن في الأسواق المالية الأوسع نطاقا، أسهمت آمال التحفيز في أنحاء العالم في تعزيز الإقبال على الأصول العالية المخاطر، مثل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي، اللذين يقبعان قرب مستويات مرتفعة سجلاها في الآونة الأخيرة.
وانحصر الدولار في نطاق ضيق مقابل الين في الوقت، الذي يوازن فيه المتعاملون بين احتمال خفض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وسعيهم إلى الأصول، التي تعد ملاذا آمنا.
ولم يسجل اليورو تغيرا يذكر واستقر عند 1.10295 دولار في التعاملات المبكرة في آسيا بعد أن انخفض 0.1 في المائة يوم الجمعة الماضي.
وجرى تداول الجنيه الاسترليني عند 1.2276 دولار منخفضا 0.10 في المائة منذ بداية الجلسة، وهبط مؤشر الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات، 0.04 في المائة إلى 98.423.
وجرى تداول الدولار عند 106.91 ين، دون تغيير يذكر عن مستواه يوم الجمعة الماضي، وارتفع الدولار الأسترالي، وهو مقياس للإقبال على المخاطرة، إلى 0.6859 دولار أمريكي قرب ذروة ستة أسابيع عند 0.6862 دولار أمريكي.
واستقر الدولار النيوزيلندي عند 0.6428 دولار أمريكي غير بعيد عن أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع، الذي لامسه يوم الجمعة عند 0.6444 دولار أمريكي.
وتراجع اليوان في المعاملات داخل البلاد 0.13 في المائة إلى 7.1242 مقابل الدولار، بينما تراجع اليوان في المعاملات الخارجية 0.22 في المائة إلى 7.1231 مقابل الدولار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن