أخبار اقتصادية- عالمية

اتفاق تجاري بين واشنطن وطوكيو يستثني السيارات اليابانية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أمس أن بلاده واليابان اتفقتا "من حيث المبدأ" على اتفاق تجاري يمكن أن يتم توقيعه الشهر المقبل في واشنطن، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
بحسب "الألمانية"، قال ترمب، قبيل اجتماعه مع شينزو آبي رئيس الوزراء الياباني على هامش قمة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى في فرنسا "نحن قريبون للغاية من اتفاق كبير مع اليابان، سيكون واحدا من أكبر الاتفاقات التي أبرمناها على الإطلاق مع اليابان".
وأضاف أنه "يعتقد أن التوترات المستمرة مع الصين تساعد فيما يتعلق باليابان"، وأكد روبرت لايتهايزر الممثل التجاري الأمريكي وجود شيء ما قيد التنفيذ، وتابع "يمكنني القول إنه، حسب المفترض، سيتم الإعلان عن أمر ما بعد لقاء ترمب ورئيس وزراء اليابان"، وزار ترمب اليابان مرتين هذا العام، وكثيرا ما يشيد بعلاقته الوثيقة بآبي.
وذكرت أمس صحيفة "نيكي" الاقتصادية اليابانية، أن الولايات المتحدة واليابان توصلتا إلى الإطار العام لاتفاق تجاري مع إبقاء الولايات المتحدة التعريفات الجمركية على السيارات اليابانية، لكن مع خفض طوكيو التعريفات على لحوم الأبقار الواردة من الولايات المتحدة.
وقبل أيام، أظهرت بيانات أن الفائض التجاري الياباني مع الولايات المتحدة سجّل ارتفاعا بأكثر من 15 في المائة في تموز (يوليو) الماضي، ووفق أرقام وزارة المالية اليابانية، بلغ الفائض مع واشنطن 579.5 مليار ين "5.5 مليار دولار" الشهر الماضي، أي بارتفاع نسبته 15.6 في المائة على أساس سنوي، للشهر الخامس على التوالي.
وارتفعت واردات اليابان من الولايات المتحدة 3.5 في المائة، في مقدمتها الطائرات والنفط الخام، لكن صادراتها سجّلت ارتفاعا نسبته 8.4 في المائة تتقدمها معدات صناعة الشرائح ومعدات البناء.
والعلاقة بين ترمب ورئيس الوزراء الياباني وثيقة، لكن الرئيس الأمريكي لطالما ذكر أن طوكيو لديها أفضلية في التجارة الثنائية ودعا إلى علاقات "أكثر عدلا". 
وخلال زيارة لليابان في أيار (مايو)، توقع ترمب الإعلان عن "بعض الأمور" بشأن المفاوضات التجارية في آب (أغسطس) الجاري.
وسجلت اليابان عجزا تجاريا إجماليا قدره 249.6 مليار ين الشهر الماضي، أي بزيادة نسبتها 9.8 في المائة على أساس سنوي، وبلغ العجز التجاري الياباني مع الصين للشهر الـ16 على التوالي 383.8 مليار ين، فيما بلغ العجز التجاري الياباني مع الاتحاد الأوروبي 67.9 مليار ين.
يأتي التقارب الياباني الأمريكي في وقت تخوض فيه الأولى نزاعا شائكا متعدد الأوجه مع كوريا الجنوبية، بينما تصعّد الأخيرة حربها التجارية ضد الصين.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية