أسواق الأسهم- الخليجية

تباين أداء البورصات الخليجية وسط ضبابية سياسة «المركزي الأمريكي»

تباين أداء البورصات الخليجية أمس وسط حالة من الضبابية بشأن سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" بعد صدور محاضر اجتماع المجلس لشهر تموز (يوليو)، وفقا لـ"رويترز".
وانخفض مؤشر دبي 0.8 في المائة إلى 2769 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق له منذ 21 تموز (يوليو). وهبط سهم "إعمار العقارية" القيادي 2.5 في المائة، فيما تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 1.3 في المائة.
وارتفع سهم "موانئ دبي العالمية" المدرج في بورصة ناسداك بما يصل إلى 5 في المائة بعد إعلان الشركة قفزة بنسبة 26.8 في المائة في أرباحها للنصف الأول، قبل أن يغلق منخفضا 0.4 في المائة في الوقت الذي لا تزال الخلافات التجارية الدولية والاعتبارات الجيوسياسية الإقليمية تؤثر في آفاق الشركة. واستقر مؤشر أبوظبي عند 5039 نقطة مع ارتفاع سهم بنك أبوظبي الأول 0.3 في المائة. وهوى سهم الخليج للصناعات الدوائية "جلفار" 10 في المائة ليواصل خسائره للجلسة الثالثة على التوالي بعد سحب الشركة "تشغيلة واحدة من تحاميل لاكسوكوديل" بسبب خطأ في ملصق عبوة الدواء.
وارتفع مؤشر قطر 0.4 في المائة إلى 9919 نقطة. وصعد مؤشر البحرين 0.1 في المائة إلى 1533 نقطة. وارتفع مؤشر مسقط 1.5 في المائة إلى 3988 نقطة. واستقر مؤشر الكويت عند 6610 نقاط. وفي القاهرة، أغلق المؤشر الرئيس للبورصة المصرية منخفضا 0.2 في المائة عند 14333 نقطة. وخسر سهم شركة الشرقية إيسترن كومباني "الشرقية للدخان" 0.6 في المائة، بينما هبط سهم "إعمار مصر" 1.9 في المائة.
ويشهد سهم شركة التطوير العقاري تراجعا منذ أقام رجل أعمال مصري دعوى قضائية للمطالبة بقطعة من أرض تبني عليها الشركة مشروع "مراسي" السكني والترفيهي على الساحل الشمالي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية