أخبار الشركات- عالمية

كوريا الجنوبية تغرم فولكسفاجن على خلفية فضيحة التلاعب بنتائج اختبارات الانبعاثات

حظرت وزارة البيئة الكورية الجنوبية واردات من طرازات مركبات معينة تعمل بالبنزين من شركات أودي وبورشه وفولكسفاجن، وذلك على خلفية انتهاكهم القيود المفروضة على الانبعاثات.
وقالت الوزارة اليوم الثلاثاء إنها سوف تفرض غرامات على شركتي أودي فولكسفاجن كوريا وبورشة كوريا، وتحيل الشركتين للادعاء من أجل إجراء مزيد من التحقيقات.
ومن المقرر أن تدفع أودي فولكسفاجن غرامة تقدر بـ 7.9 مليار وون (6.5 مليون دولار) وبورشه 2 مليون وون، بحسب ما قالته الوزارة.
ويشار إلى أن جميع هذه الطرازات ملك لمجموعة فولكسفاجن، التي اعترفت بالتلاعب في نتائج اختبارات الانبعاثات.
ويؤثر حظر الوزارة على ثمانية طرازات، كان مثبت بها أجهزة للتلاعب بنتائج اختبارات الانبعاثات.
ويذكر أنه تم بيع أكثر من 10200 سيارة في الفترة ما بين مايو 2015 ويناير .2018 ويشار إلى أن السيارات المذكورة لم يتم بيعها في كوريا الجنوبية منذ عام .2018
وقالت شركة أودي فولكسفاجن كوريا إنها تحترم قرار الوزارة، مضيفة أنها قدمت بالفعل للسلطات الكورية الجنوبية خططا لاستدعاء السيارات.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية