الرياضة

الفرج .. السر في «ورقة»

لم يخذل سلمان الفرج؛ قائد فريق الهلال لكرة القدم، مدربه الروماني رازفان لوشيسكو؛ الذي راهن عليه أمام الأهلي 0 / 1 في إياب دور الـ 16 في دوري أبطال آسيا، حينما دفع به كلاعب أساسي رغم غيابه الطويل عن الملاعب "248 يوما" من جراء الإصابة التي كان يعانيها.
ونجح قائد الأزرق في أداء دوره المنوط به في وسط الملعب على أكمل وجه، حيث تحرك بفاعلية دفاعا وهجوما وكان بمنزلة "الدينمو" المحرك للألعاب الزرقاء؛ ليتم اختياره أفضل لاعب في المباراة.
وخلال سير المباراة أرسل لوشيسكو؛ توجيهات خاصة إلى الفرج؛ عبر ورقة صغيرة سلّمها له اللاعب ناصر الدوسري؛ الذي حل بديلا عن محمد كنو (73).
يذكر أن الفرج؛ تعرّض لالتواء في القدم خلال نزال النصر 2/2 في الجولة الـ 21 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين الموسم الماضي، وغادر إثره الملعب على عكازتين، ومن ثم خضع بموجبه لعملية جراحية في ليون الفرنسية، وبرنامج تأهيلي زاد على الشهرين، قبل أن يبلغ الجاهزية المثالية التي خوّلته الدخول ضمن خيارات لوشيسكو الأساسية في هذه المباراة. وكان لوشيسكو؛ قد استبعد اللاعب عبدالله عطيف؛ من خياراته تماما نظير شعوره بإرهاق، واستعان مكانه بالفرج. وفشل عطيف؛ في إكمال التدريب الذي جرى أمس الأول، وغادره في دقائقه الأولى بعد شعوره بالإرهاق؛ ما أربك الأوراق الزرقاء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة