الطاقة- النفط

انبعاثات الكربون في المملكة تنخفض 3.4 % خلال 2018 رغم ارتفاعها 2 % عالميا

تراجعت انبعاثات غاز الكربون في السعودية 1.1 و3.4 في المائة خلال عامي 2017 و2018 على التوالي، رغم زيادتها في العالم 1 و2 في المائة خلال العامين.
وبحسب تقرير صادر عن مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية "كاسبارك"، استند إلى بيانات شركة بي بي للمراجعة الإحصائية، الذي يعد بمنزلة تحليل شامل لبيانات الطاقة العالمية، فإن انبعاثات غاز الكربون في المملكة انخفضت 2.7 في المائة خلال الفترة من عام 2015 إلى عام 2018.
وأكد التقرير، أنه لا يمكن أن يعزى هذا الانخفاض إلى نقص النمو الاقتصادي، حيث إنه خلال الفترة نفسها من عام 2015 إلى عام 2018 ارتفع إجمالي الناتج المحلي للسعودية 3.1 في المائة، كما أنه لا يمكن أن يعزى إلى تباطؤ النمو السكاني، إذ إنه زاد 6.3 في المائة.
وأشار التقرير الصادر بعنوان "مقارنة أداء السعودية في مجال الطاقة بأداء دول مجموعة العشرين"، إلى أن نشر هذا الإصدار السنوي يعد فرصة جيدة لتقييم المملكة مقارنة بنظرائها في المجموعة، خاصة أن السعودية تستضيف قمة المجموعة في عام 2020.
ومجموعة العشرين عبارة عن منتدى دولي اقتصادي للحكومات ومحافظي البنوك المركزية من 19 دولة، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي.
وتشمل هذه الدول: الأرجنتين، أستراليا، البرازيل، كندا، الصين، فرنسا، ألمانيا، الهند، إندونيسيا، إيطاليا، اليابان، كوريا، المكسيك، روسيا، السعودية، جنوب إفريقيا، تركيا، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط