أسواق الأسهم- الخليجية

الأسهم القطرية تتكبد خسائر للجلسة السادسة بتأثير نتائج مخيبة للشركات

تراجعت معظم بورصات الخليج في نهاية تعاملات أمس، بقيادة أسهم القطاع المالي، متأثرة بالأداء المتقلب للأسواق العالمية نتجت عن تصنيف الولايات المتحدة للصين متلاعبة بالعملة في تصعيد سريع للحرب التجارية بين البلدين.
ووفقا لـ"رويترز" تراجع مؤشر البورصة القطرية، 1.5 في المائة ليتكبد خسائر لسادس جلسة على التوالي مع انخفاض 16 من بين 20 سهما على المؤشر.
وانخفض سهم مسيعيد للبتروكيماويات القابضة 5 في المائة وتراجع سهم بروة العقارية 4.4 في المائة بعدما أعلنت الشركتان أرباحا مخيبة للتوقعات للنصف الأول.
ويأتي الأداء الهزيل للمؤشر القطري في ظل تأثر قطاعات السوق بنتائج مخيبة للشركات في الربع الثاني من العام الجاري.
يذكر أن مؤشر الدوحة سجل أكبر انخفاض خلال عامين أمس الأول، حين هوى 4.2 في المائة ومحا جميع المكاسب التي حققها منذ بداية العام الجاري.
إلى ذلك انخفض مؤشر بورصة دبي 0.1 في المائة إلى 2797 نقطة، إذ نزل سهم "بنك الإمارات دبي الوطني" 0.9 في المائة وتراجع سهم "إعمار للتطوير" 3.1 في المائة بعدما أعلنت الشركة انخفاض صافي أرباحها في النصف الأول 24 في المائة.
وفي أبوظبي، استقر المؤشر عند 5081 نقطة، وسط خسائر سجلها القطاع المالي وقطاع الاتصالات، ومكاسب لأسهم الشركات العقارية.
وهبط سهم "بنك أبوظبي التجاري" 1.6 في المائة بينما هوى سهم "بنك الشارقة" 9.9 في المائة، مسجلا أكبر خسارة خلال الجلسة منذ كانون الثاني (يناير) 2009. وأعلن البنك الأحد انخفاض أرباحه 24 في المائة في النصف الأول.
وفي الكويت، انخفض المؤشر 0.3 في المائة إلى 6707 نقاط، بينما زاد المؤشر في سلطنة عمان إلى 0.4 في المائة إلى 3803 نقاط. وفي البحرين، استقر المؤشر عند 1545 نقطة.
وزاد المؤشر المصري الرئيس 0.4 في المائة إلى 13656 نقطة، مع ارتفاع سهم "القابضة المصرية - الكويتية" 3.2 في المائة. وحصلت الشركة على موافقة الجهات التنظيمية على تخصيص أرض لمشاريع زراعية لتوفير المادة الخام اللازمة لمصنعها المزمع للخشب المضغوط.
وارتفع سهم "حديد عز" 6.3 في المائة بعد أن وافقت شركة تابعة لها على القيام بالاستحواذ على العز لصناعة الصلب المسطح ومصانع العز للدرفلة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية