سفر وسياحة

باريس تودع الحافلات السياحية قريباً

 كشف نائب رئيس بلدية باريس أن المدينة تعمل على إيقاف الحافلات السياحية التي تسبب "فوضى تامة" داخل المدينة.قال نائب رئيس بلدية باريس، إيمانويل جريجوار، أن قاعة المدينة تعمل على وضع قواعد للحد من حركة الحافلات، وستقدم مناطق لوقوف الحافلات خارج المدينة. وأضاف جريجوار "لم تعد الحافلات موضع ترحيب في قلب المدينة بحسب سي إن إن .

كما أشار جريجوار إلى أن هذا الإجراء هو جزء من مبادرات عديدة تهدف للحد من تأثير السياحة في العاصمة الفرنسية.

وفي حين أن المشكلة لم تصل إلى مستويات بحجم تلك التي في فنيسيا (البندقية) أو برشلونة، يعتقد جريجوار أن سكان باريس قلقون من المشاكل الناجمة عن الاكتظاظ السكني.

وأكد جريجوار أن باريس مفتوحة للسياحة الجماعية، وقد بذلت جهوداً كبيرة لتوفير المراحيض العامة مجاناً، لكنه ادعى أن السياح بإمكانهم استخدام وسائل النقل العام أو اللجوء إلى خيارات التنقل الصديقة للبيئة كأي شخص آخر" بدلاً من الحافلات. ومع ذلك، أقر بأن الجولات السياحية مفيدة للزوار الكبار في السن. وفي حين أن القيود المفروضة على الحافلات قد تجعل حياة المرشديين السياحيين أكثر صعوبة ،أوضح جريجوار  هذا الأمر قائلاً "على كل شخص أن يتكيف مع احتياجات المدينة" مشيراً إلى أن يمكنهم استعمال الدراجات أو التجول سيراً على الأقدام.

كما أثار جريجوار المخاوف بشأن زيادة تكاليف السكن، وألقى باللوم جزئياً على موقع "إير بي إن بي" لتأجير أماكن سكنية، وادعى أن معدلات الجريمة في باريس كانت منخفضة مقارنة بالمدن الكبيرة الأخرى في جميع أنحاء العالم. وفي فنيسيا (البندقية)، أصبحت سفن الرحلات البحرية الضخمة نقطة محورية للقلق بشأن أعداد الزوار. و في يونيو/ حزيران 2019، وقعت حادثة اصطدام سفينة سياحية بقارب سياحي في قناة جيوديكا، ويقوم السكان المحليون بممارسة الضغوط من أجل حظر السفن من المنطقة.

ويشكل الاكتظاظ السياحي أزمة في امستردام، حيث قرر مجلس السياحة إيقاف الترويج للسياحة في محاولة لإدارة العدد المتزايد من السياح. كما حاولت المدينة تحديد إيجار قصير الأجل لمدة 30 يوماً على عقارات المستأجرة من موقع "إير بي إن بي"، لكنها وجدت نفسها في خلاف مع أكبر شركة تأجير خاصة في العالم بسبب خططها لوضع قواعد صارمة.

إنشرها

سمات

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة