عقارات- محلية

«البناء المستدام» يؤهل 300 مهندس سعودي لفحص جودة المباني

أكد برنامج "البناء المستدام" التابع لوزارة الإسكان، أنه تم تأهيل أكثر من 300 مهندس سعودي لفحص جودة المباني الجاهزة منذ انطلاقه في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي في الرياض، وذلك في إطار سعيه إلى رفع جودة وموثوقية الوحدات السكنية في القطاع العقاري السكني.
وأوضح البرنامج أنه بعد اختتام دورة تأهيل فاحصي جودة البناء لفحص المباني الجاهزة، التي استمرت أربعة أيام عملت على تأهيل 24 فاحصا في أساسيات الفحص الظاهري للجوانب المعمارية، والإنشائية، والميكانيكية، والكهربائية للوحدات السكنية، وفقا لأفضل الممارسات والإجراءات العالمية للفحص وطبقا لموصفات كود البناء السعودي، مشيرا إلى أنه بعد انتهاء الدورة واجتياز الاختبار العملي يتمكن المهندسون من العمل فاحصين مستقلين في منصة البناء المستدام.
وقال المهندس مازن محمد الداوود، المشرف العام على التنظيم العقاري، "إن خدمات فحص الجودة في برنامج البناء المستدام تقدم من خلال مهندسين فاحصين مستقلين، حيث لا يشترط تفرغ المهندس للانضمام كفاحص في المنصة، بل يمكن للفاحص العمل في أوقات فراغه واستلام طلبات الفحص عبر المنصة الإلكترونية للبرنامج وإتمامها والحصول على دخل إضافي".
وبين أن هذا النموذج يهدف إلى زيادة فرص العمل للمهندسين السعوديين، سواء العاملين في القطاع الخاص أو منسوبي الخدمة المدنية، وتسهيل تقديم الخدمة من خلالهم للمواطنين.



يذكر أن خدمة "فحص المباني الجاهزة" تهدف إلى رفع جودة وموثوقية الوحدات السكنية المعروضة عبر مساعدة المواطنين الباحثين عن شراء أو استئجار وحدة سكنية على اتخاذ قرارهم، إذ يمكن رفع طلب الفحص إلكترونيا عبر منصة البناء المستدام ليقوم فاحص معتمد باستلام الطلب وإجرائه خلال 48 ساعة، ويصدر بموجبه تقريرا شاملا عن حالة الوحدة العقارية عبر الفحص الظاهري للجوانب المعمارية، والإنشائية، والميكانيكية، والكهربائية. ويمكن طلب الخدمة إلكترونيا عبر موقع البناء المستدام.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية