الطاقة- النفط

بولندا تستأنف جزئيا إمدادات النفط من روسيا بعد التلوث

أكدت الشركة المشغلة لخطوط الأنابيب البولندية الاستئناف الجزئي لإمدادات نفطية نظيفة من روسيا اليوم، بعد تعطل صادرات الخام الروسية إلى أوروبا في نيسان (أبريل) بسبب التلوث.
ووفقا لـ"رويترز" كانت شركة الطاقة الوطنية في روسيا البيضاء قد قالت في وقت سابق إنها استأنفت جزئيا ضخ النفط باتجاه بولندا وإنها تعتزم نقل 65 ألف طن يوميا في اتجاه الغرب على مدار حزيران (يونيو) الجاري.
وقالت شركة خطوط الأنابيب البولندية إن من المتوقع عودة إمدادات النفط إلى أحجامها المعتادة في تموز (يوليو).
وأوضح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في منتدى اقتصادي في سان بطرسبرج الجمعة أن أزمة تلوث النفط الروسي انتهت تقريبا.
وانخفض متوسط إنتاج البلاد اليومي من النفط هذا الشهر لأدنى مستوى في ثلاث سنوات بعد أن تسبب نفط ملوث في توقف مسار تصدير رئيس. واكتشف نفط الأورال الملوث في خط الأنابيب دروجبا المتجه إلى أوروبا في منتصف نيسان (أبريل).
وأضاف، ألكسندر نوفاك أن إنتاج بلاده من النفط سينخفض في حزيران (يونيو) الجاري لكنه سيتعافى بعده.
وقال نوفاك عندما سئل عن هذا التراجع "أعتقد أنه وضع لن يتجاوز حزيران (يونيو)".
وعزا التراجع إلى أسباب من بينها التلوث في خط الأنابيب دروجبا فضلا عن أعمال صيانة في مصافي تكرير النفط.
وأكد، ردا على سؤال عن سبب تراجع الإنتاج الروسي إلى ما دون المستوى المتفق عليه في إطار اتفاق الإنتاج العالمي "جزئيا، يرجع هذا إلى عملية استعادة جودة النفط في خط الأنابيب".
وأبلغ الصحافيين على هامش منتدى سان بطرسبرج الاقتصادي العالمي "هذا ضروري لتسريع عملية التنظيف"، موضحا أن موسكو ستكون قادرة على تعويض الانخفاضات الحالية في إنتاجها النفطي بحلول نهاية العام.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط