الطاقة- الغاز

«كونوكو فيليبس»: أسعار الغاز المسال ضعيفة جدا

توقعت شركة كونوكو فيليبس، تحسن أسعار الغاز الطبيعي المسال الضعيفة حاليا مع سحب الطلب المتنامي فائض الإمدادات في السوق.
وبحسب "رويترز"، قال ريان لانس الرئيس التنفيذي لشركة كونوكو فيليبس، خلال مؤتمر في أستراليا أمس، "أسعار الغاز المسال ضعيفة جدا الآن، لكننا نعتقد أنها ظاهرة قصيرة الأجل".
تدير "كونوكو فيليبس" محطة داروين للغاز المسال في شمال أستراليا وطاقتها 3.7 مليون طن سنويا، ومحطة أستراليا باسفيك على الساحل الشرقي وطاقتها تسعة ملايين طن.
وتتوقع الشركة أن تأخذ مع شركائها في وقت لاحق من العام قرارا نهائيا بشأن الاستثمار في تطوير حقل الغاز باروسا لتوفير الإمدادات لمحطة داروين بعد نفادها من المصدر الحالي حقل بايو أوندان في بحر تيمور في عام 2022.
وقال لانس إن مشتري الغاز المسال استغلوا ضعف الأسعار حاليا، حيث نزلت إلى أقل مستوى في ثلاثة أعوام لما دون خمسة دولارات للمليون وحدة حرارية بريطانية، لمطالبة الموردين بعقود أقصر أجلا وحرية تسعير أكبر.
وأضاف "سوق اليوم هي سوق مشترين. على المدى الطويل، نتوقع أن يتقلص فائض الإمدادات الحالي بحلول منتصف العقد المقبل".
يشار إلى أن أستراليا أصبحت أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم لأول مرة في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.
وتأتي زيادة الصادرات الأسترالية بعد تشغيل عدد من مشاريع التصدير في البلاد على مدى السنوات الثلاث الماضية.
وقال نيل بيفيريدج المحلل لدى سانفورد برنشتاين إن أستراليا ستؤكد موقعها على القمة مع تشغيل آخر مشروع جديد، وهو مشروع بريلود التابع لـ"رويال داتش شل".
بدوره، توقع نيكولاس براون المحلل لدى وود ماكينزي، أن تحافظ أستراليا على موقعها الحالي كأكبر مصدر في صيف 2019.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز