الطاقة- النفط

«أرامكو» لـ"الاقتصادية" : بدء تشغيل مصفاة جازان ومجمع بريفكيم في ماليزيا بنهاية 2019

رجحت شركة أرامكو السعودية، بدء الأعمال التشغيلية في مصفاة جازان ومرافقها ومجمع بريفكيم المتكامل للتكرير والبتروكيماويات في ماليزيا بنهاية العام الجاري 2019، في حين يتوقع أن تنجز مصفاة هيونداي أويل بنك الكورية الجنوبية ومصفاة ساسرف في وقت لاحق من العام نفسه.
وقالت "أرامكو" لـ "الاقتصادية"، إن الطاقة التكريرية في مصفاة جازان ومرافقها تقدر بنحو 400 ألف برميل في اليوم، في حين تبلغ الطاقة التكريرية في مجمع بريفكيم المتكامل للتكرير والبتروكيماويات 300 ألف برميل يوميا.
وأوضحت، أن الطاقة التكريرية الإجمالية لمصافي "أرامكو" المملوكة بالكامل أو بالمشاركة بلغت 4.9 مليون برميل يوميا، شكلت حصة الشركة منها 3.1 مليون برميل يوميا، وذلك وفقا لإحصاءات 31 كانون الأول (ديسمبر) 2018.
وبينت أن إنجاز المصافي الأربع، سيزيد الطاقة التكريرية الإجمالية للشركة إلى 6.3 مليون برميل يوميا وزيادة حصة الشركة إلى أربعة ملايين برميل يوميا، بنسبة زيادة تصل إلى 30 في المائة خلال هذا العام، مقارنة بالعام السابق.
وأشارت الشركة إلى توقيعها اتفاقية شراكة في نيسان (أبريل) الماضي مع شركة هيونداي للصناعات الثقيلة القابضة للاستحواذ على حصة 17 في المائة من مصفاة شركة هيونداي أويل بنك الكورية الجنوبية التي تبلغ طاقتها التكريرية 650 ألف برميل يوميا، فضلا عن استحواذها على حصة شركة شل العربية السعودية للتكرير المحدودة البالغة 50 في المائة في مصفاة ساسرف 305 آلاف برميل.
وكشفت "أرامكو" عن دراسة فرص استثمارية أخرى لتحقيق مركز متقدم عالميا في مجال التكرير والمعالجة والتسويق وتحقيق الرؤية الاستراتيجية لـ"أرامكو" في هذا المجال.
وأكدت الشركة مساعيها لبناء مكانة رائدة ومرموقة على مستوى العالم في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، إذ تواصل بناء مجمعات عالمية المستوى للتكرير والتسويق والتصنيع داخل المملكة وفي الأسواق سريعة النمو في آسيا وأمريكا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط